أخبار عاجلة

إطلاق مبادرة «أصل بأمان» لنقل ذوي الإعاقة

إطلاق مبادرة «أصل بأمان» لنقل  ذوي الإعاقة إطلاق مبادرة «أصل بأمان» لنقل ذوي الإعاقة

أطلقت وزارة الشؤون الاجتماعية وبالتعاون مع إدارة مؤسسة الإمارات للنقل والخدمات "مواصلات الإمارات" مبادرة الخدمات الذكية لذوي الاعاقة تحت شعار (أصل بأمان)، بمركز دبي لرعاية وتأهيل المعاقين.

وتتضمن المبادرة توفير حافلات حديثة ومجهزة لخدمة الطلبة المعاقين وأولياء أمورهم وإدارات المراكز، عبر تحديث 26 حافلة جديدة وتطوير 9 حافلات بتوفر نظام تتبع لها، إضافة إلى نظام البطاقة الذكية للطلبة المعاقين، وسيتوفر في الحافلات المجهزة شاشات لعرض البرامج المتنوعة (التعليمية، التثقيفية، التوعوية، المسلية) وكاميرات لمراقبة عملية النقل، وتجهيزات خاصة بصعود ونزول الطلاب من ذوي الإعاقة حركياً كالمصاعد الديناميكية والأذرع الجانبية المساعدة للصعود والنزول من الحافلة، ومكتبة متنوعة تتضمن الكتب التعليمية والألعاب والقصص التربوية، وتجهيزات خاصة بعناصر الأمان والسلامة أثناء النقل.

وقد تمت تجربة اول حافلة تم إعدادها وفق مواصفات توفر الأمن والسلامة والراحة والرفاهية للأشخاص من ذوي الإعاقة في احتفال بمركز دبي لرعاية وتأهيل المعاقين، شهده كل من معالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية ومعالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للنقل والخدمات (مواصلات الإمارات).

توفير التقارير

ويوفر نظام التتبع الموجود بالحافلات التقارير الخاصة بعمليات نقل الطلبة المعاقين يوميا، للوزارة ولإدارات المراكز وأولياء الأمور، بالإضافة إلى تطبيقات الأيفون والأندرويد للهواتف الذكية، ومن ثم التتبع اللحظي للحافلة أثناء الرحلة، إضافة إلى الإشعارات أثناء صعود ونزول الطلبة المعاقين من منازلهم ومراكز تأهيلهم وعند غيابهم وحضورهم.

وذكرت معالي مريم الرومي أن الهدف من هذه المبادرة هو تحقيق استراتيجية الدولة في تقديم خدمات ذكية للمستفيدين من مراكز تأهيل المعاقين الخمسة التابعة للوزارة والتي تضم مركز دبي لتأهيل المعاقين ومركز عجمان ومركز الفجيرة ودبا الفجيرة ومركز رأس الخيمة لتأهيل المعاقين .

36 حافلة

وأعرب معالي حميد القطامي عن سعادته بإطلاق مبادرة "أَصِلُ بأمان" لتوفير 36 حافلة من فئة 30 راكباً تم تجهيزها فنياً لنقل الطلبة ذوي الإعاقة المنتسبين لمراكز تأهيل المعاقين التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية في كل من دبي وعجمان ورأس الخيمة والفجيرة ودبا الفجيرة.

وأوضح القطامي أن فئة المعاقين تحتل أولوية أساسية ضمن اهتمامات حكومة الإمارات، وتحظى بأرقى الخدمات والتسهيلات والامتيازات المقدمة.

ثناء

كما أثنى رئيس مجلس إدارة مواصلات الإمارات على إطلاق مبادرة "مجتمعي.. مكان للجميع" والتي تفضل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي بإطلاقها وتهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لذوي الإعاقة بحلول عام 2020. وغيرها كثير.

وثمن القطامي الشراكة الاستراتيجية الوثيقة التي تربط مواصلات الإمارات بوزارة الشؤون الاجتماعية، باعتبارها مثالاً للتعاون الحكومي الهادف والبناء لخدمة أفراد المجتمع، وبما يحقق التزاماتها إزاء مبادئ المسؤولية الاجتماعية لدى الطرفين.

تعزيز المبادرة

وقال محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات إن هذه الخطوة، تأتي تعزيزاً للمبادرة التي أطلقتها مواصلات الإمارات مؤخراً بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم، من خلال تدشين المرحلة الأولى من الحافلات المدرسية المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة الذين يدرسون في المدارس الحكومية في الدولة، وشملت خمسين حافلةً آنذاك.

وأكد الجرمن حرص مواصلات الإمارات على التعاون لدعم الجهود المبذولة لإدماج هذه الفئة الاجتماعية الغالية، وتعزيز فرصهم ودمجهم دمجاً إيجابياً في المجتمع، ومنحهم القدرة على المشاركة بدور حيوي كأفراد قادرين على المشاركة والإنتاج، وتمتعهم بالحياة الكريمة، وتأكيد حقهم في الحصول على فرص متوازية مع غيرهم من أفراد المجتمع في خدمات النقل والتعليم والعمل.