أخبار عاجلة

«اليونيسيف»: 230 مليون طفل حول العالم دون شهادة ميلاد

«اليونيسيف»: 230 مليون طفل حول العالم دون شهادة ميلاد «اليونيسيف»: 230 مليون طفل حول العالم دون شهادة ميلاد

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، في تقرير أطلقته المنظمة في عيدها الـ67، أن 1 من كل 3 أطفال دون سن الخامسة على مستوى العالم غير مقيدين في سجلات المواليد، موضحة أنه لم يتم تسجيل ولادة ما يقرب من 230 مليون طفل دون سن الخامسة.

وكشف التقرير الجديد، الذي ضم تحليلًا إحصائيًا لـ161 بلدًا ويقدم أحدث البيانات والتقديرات القطرية المتاحة حول تسجيل المواليد، أنه تم تسجيل حوالي 60% فقط من جميع المواليد عند الميلاد على المستوى العالمي في عام 2012، وتتفاوت معدلات التسجيل تفاوتًا كبيرًا بين الأقاليم، حيث توجد أدنى معدلات تسجيل المواليد في جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وتأتي الصومال في المرتبة الأولى في أدنى المعدلات، حيث تبلغ نسبة التسجيل بها 3%.

وأرجع التقرير سبب ذلك إلى الرسوم الباهظة في بعض البلدان لاستخراج شهادات الميلاد، وفي بلدان أخرى لا تصدر شهادات للميلاد ولا يتاح للأسر أي دليل على تسجيل المواليد.

وأشار إلى أنه غالبًا ما يتم استبعاد الأطفال غير المسجلين عند الولادة أو الذين لا يملكون وثائق هوية من الحصول على التعليم والرعاية الصحية والضمان الاجتماعي، وإذا انفصل الأطفال عن ذويهم أثناء الكوارث الطبيعية أو الصراعات أو في حالات الاستغلال، يصبح جمع شمل الأسر أكثر صعوبة بسبب غياب الوثائق الرسمية.

ومن جانبها، قالت جيتا راو جوبتا، نائبة المدير التنفيذي لليونيسيف، إن «تسجيل الميلاد ليس مجرد حق، لكنه الطريقة التي تعترف بها المجتمعات بهوية الطفل ووجوده، وأن تسجيل الميلاد هو أيضًا المفتاح لضمان عدم نسيان الأطفال أو حرمانهم من حقوقهم».