أخبار عاجلة

محمد بن زايد: دخول روسيا غَيَّر المعادلة.. والغرب لم يسمع تحذيراتنا حتى نجحت ثورة المصريين

محمد بن زايد: دخول روسيا غَيَّر المعادلة.. والغرب لم يسمع تحذيراتنا حتى نجحت ثورة المصريين محمد بن زايد: دخول روسيا غَيَّر المعادلة.. والغرب لم يسمع تحذيراتنا حتى نجحت ثورة المصريين

كتب : محمود مسلم الثلاثاء 10-12-2013 09:53

أكد الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دخول على الخط فى المنطقة غيّر المعادلة، مشيراً إلى أنهم حذروا الدول الغربية خلال السنوات الماضية من خطورة الإخوان لكنهم لم يستمعوا، وعندما قامت الثورة فى وسقطت الأقنعة راهنوا شهرين أو ثلاثة على قدرة الإخوان فى استعادة السيطرة، لكنهم فشلوا أيضاً وعرفوا أن مصر ثابتة فطلبوا مساعدتنا للتعرف على المصريين.

جاء ذلك خلال لقائه الوفد المصرى بأبوظبى أمس الأول والذى رأسه المستشار أحمد الزند، وضم عدداً من المثقفين والإعلاميين منهم اللواء محمد عبدالسلام محجوب ود. فتحى فكرى ود. محمود كبيش ود. عبدالرحيم على ومصطفى بكرى وعادل حمودة وأحمد موسى ود. أحمد كريمة والسيد يسن ومظهر شاهين ود. أحمد العزبى ود. أسامة مقبل وأشرف شيحة، بالإضافة إلى إيهاب حمودة السفير المصرى بالإمارات ونائبه شريف الدورى. وأوضح الشيخ محمد بن زايد أن مخاوفهم أكبر ما تكون خلال حكم الإخوان كانت على الأزهر الشريف، مشيراً إلى أنه لو سقطت مصر فقل على الأمة العربية كلها السلام، مشيراً إلى أن العاهل السعودى الملك عبدالله بن عبدالعزيز قال فى أحد الاجتماعات إن مصر هدية، ولا يمكن أن نفرط فى الهدية، مشدداً على أن مصر تستحق الغالى والنفيس. وكشف ولى عهد أبوظبى عن ثقته فى قدرة الأمير تميم على تغيير سياسة قطر نحو مصر خلال 6 أشهر على الأكثر، ولكن يجب تخفيف ضغط النقد على قطر حتى يتحقق الوفاق.. كما وعد بتنظيم فوج سياحى إلى مصر برئاسته خلال الفترة المقبلة من أجل تنشيط السياحة. وأضاف محمد بن زايد أن الإمارات اكتشفت أسباب التطرف ومناطقه وتمثلت فى المدارس والمساجد ومقرات حفظ القرآن وتم اتخاذ بعض الإجراءات لمواجهته، منها توحيد الأذان وتغيير الأئمة وإعادة النظر فى تطوير المدرسين، خاصة أن هناك من يحمل جواز سفر إماراتياً كوسيلة للتنقل وليس كفخر بالهوية، مشيراً إلى أن الإمارات تحاول من الآن الاستعداد ليعيش الأحفاد بعد 50 عاماً فى بلد قوى يفتخرون به ويسعدون فيه. كما زار الوفد المصرى مقر السفارة بأبوظبى، حيث دعاهم السفير إيهاب حمودة إلى حفل غداء أكد خلاله أن الإمارات حريصة على وصول المساعدات للشعب المصرى مباشرة، وأن قيادات الدولة أكدوا وقوفهم مع مصر، ودعمها على الخير والشر.

DMC