أخبار عاجلة

"النصر الصوفى": "كيرى" يتكاتف مع إسرائيل ضد المشروع النووى المصرى

"النصر الصوفى": "كيرى" يتكاتف مع إسرائيل ضد المشروع النووى المصرى "النصر الصوفى": "كيرى" يتكاتف مع إسرائيل ضد المشروع النووى المصرى

أكد المهندس محمد صلاح زايد رئيس حزب النصر الصوفى، أن وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى أجرم فى حق القضية الفلسطينية عندما قال إن الولايات المتحدة تنوى إيداع مبلغ 75 مليون دولار فى حساب السلطة الفلسطينية خلال لقائه مع رئيسها محمود عباس أبو مازن، ولم يقدم أى حلول حقيقية للمشكلة الفلسطينية، هو فقط يريد مساومة الفلسطينيين مقابل صمتهم عن الاستيطان.

وقال، فى بيان للحزب، إن إسرائيل ترفض التفاوض حول القدس ومشروع تهويد القدس بدأ بتهجير سكان المدينة الأصليين، مشيراً إلى أن هناك قانوناً ينص على أن الفلسطينى الذى يقيد على القدس تسحب هويته، أما اليهودى فحقه مكفول، كما أن حدود الكيان الإسرائيلى تبدأ بالجدار العازل وليس حدود ما قبل 1967، مع استمرار بناء المستوطنات.

واستنكر زايد مطالبة كيرى بتقديم حسن النوايا من الجانب الفلسطينى للإفراج عن 52 معتقل فى السجون الإسرائيلية، وان يكون هناك تنازلات متسائلا ماذا يملك الفلسطينيين ليتنازلوا عنه؟ هل هذه الديمقراطية هى الأمريكية، وأين حقوق الإنسان التى صدعتم بها رؤوسنا؟.

وأشار إلى أن الوفد الوزارى العربى فى لجنة مبادرة السلام الذى سافر إلى باريس للقاء كيرى لم يقدم جديدا ولم يحرز أى تقدم بخصوص المبادرة، فقط أبلغوا كيرى بمشروع الاستيطان، ويبدو أنهم قضوا زيارتهم فى التنزه فى شوارع باريس.

وشدد زايد على أن القضايا الإقليمية التى تخص الشأن العربى وعلى رأسها القضيتين الفلسطينية والسورية لا يجب أن تكون بمنأى عن والسعودية والإمارات والكويت وكافة دول الخليج، وانه لابد من اجتماع عاجل لمناقشة تلك القضايا وعمل حائط صد ضد أى تدخل خارجى فى سوريا، ووقف الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين ووقف الاستيطان.

وعن المشروع النووى المصرى طالب زايد بعدم تعليق آمالنا على أمريكا فهى لن تسمح بذلك لضمان الأمن لحليفها الاستراتيجى إسرائيل، مشيراً إلى أن تل أبيب تقف بالمرصاد للمشروع النووى المصرى، وهو ما تناولته جريدة معاريف الإسرائيلية تحت عنوان "أحلام مصر، التطلعات النووية فى أرض النيل"، وذكروا فيه كذلك أنه تم قتل الخبراء الألمان الذين كانوا سيساعدون مصر فى تصنيع صواريخ "ظاهر وقاهر ورعد" وأفسدت بذلك المشروعين.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية