أخبار عاجلة

«القاعدة» تتبنى قتل صحفيين فرنسيين في مالي.. و«هولاند»: الحادث لن يمر دون عقاب

«القاعدة» تتبنى قتل صحفيين فرنسيين في مالي.. و«هولاند»: الحادث لن يمر دون عقاب «القاعدة» تتبنى قتل صحفيين فرنسيين في مالي.. و«هولاند»: الحادث لن يمر دون عقاب

تبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، الأربعاء، اغتيال الصحفيين الفرنسيين في الثاني من نوفمبر في كيدال شمال شرق مالي، ردًا على «جرائم فرنسا اليومية بحق الماليين».

وقال التنظيم في بيان: «اغتيال الصحفيين جاء ردًا على جرائم فرنسا اليومية بحق الماليين وعمل القوات الأفريقية والأممية ضد المسلمين في أزواد»، وهو الاسم الذي يطلقه الطوارق على شمال مالي.

واعتبر تنظيم القاعدة أن اغتيال الصحفيين «قليل من الضريبة التي سيدفعها الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند وشعبه، ردًا على هذه الحملة الصليبية الجديدة».

وفي الوقت ذاته، أكدت الرئاسة الفرنسية، الأربعاء، أن قتل الصحفيين الفرنسيين في مالي لن يمر «دون عقاب أيًا كان المنفذون».

وقالت الرئاسة الفرنسية، إن «فرنسا تدعم جهود المالية وتستخدم كل وسائلها الخاصة، لكي لا تبقى هذه الجرائم من دون عقاب أيًا كان المنفذون».

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية