أخبار عاجلة

«الجامعة العربية»: المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية الجارية تمر بمأزق حقيقي

«الجامعة العربية»: المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية الجارية تمر بمأزق حقيقي «الجامعة العربية»: المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية الجارية تمر بمأزق حقيقي
أكدت جامعة الدول العربية أن المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية الجارية تمر بمأزق حقيقي؛ وذلك بسبب تعنت «تل أبيب» الحالية، مشددة على أنها تراقب موقف إسرائيل التي تعمل ليل نهار على هدم هذه المفاوضات وتحميل مسؤولية فشل نتائجها للجانب العربي.وقال السفير محمد صبيح، الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة، في تصريحات صحفية له الأربعاء: «إن الجانب العربي أعطى هذه المفاوضات والإدارة الأمريكية فرصا ومواقف إيجابية كثيرة لكن إسرائيل لم تتجاوب مع أي خطوة إيجابية لتحقيق أدنى درجات السلام».وأضاف «صبيح»: «إنه في هذه الساعات هناك أخبار رسمية عن بناء حوالي 5 آلاف وحدة استيطانية، كما يتحدثون أن هذا حق من حقوقهم»، متسائلا: «إذا كان هذا حقهم .. فهذا حقهم في تخريب المفاوضات الجارية الآن».وأكد «صبيح» أن الشعب الفلسطيني يتفاوض على سيادة الأرض وقيام دولة على حدود 4 يونيو وعاصمة هذه الدولة القدس الشريف، مذكرا بالقرارات الدولية بما فيها الاعتراف لدولة فلسطين بأنها عضو مراقب بالأمم المتحدة حدد هذه الحدود، ومحكمة العدل في لاهاي اعتبرت كل أشكال الاستيطان باطلة وملغاة.وأضاف أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الذي حصل على الدعم العربي للتحرك، عليه مسؤولية كبيرة جدا، وقد تكون هذه الفرصة الأخيرة للحديث عن السلام؛ لأن المفاوضات استمرت لأكثر من 20 عاما وتعطلها إسرائيل، لافتا إلى أنه بمجرد أن تبدأ المفاوضات تزداد وتيرة الانتهاكات الإسرائيلية، وهم يتعمدون استفزاز الساحة العربية وساحة الشرق الأوسط بإصرارهم على العنصرية وعلى الاستيطان وضرب عملية السلام.وقال «صبيح»: «إن الوزير (كيري) الذي يزور بيت لحم الخميس ولعلها لحظات إيمانية في مكان السيد المسيح ونزول رسالة المحبة والسلام على العالم، عليه أن يقوم بدوره المسؤول منه ومن مسؤولية الولايات المتحدة في إنقاذ المفاوضات ولا يكفي أن نسمع كلاما جيدا ولكن نريد أفعالا ومواقف حازمة ضد هذه الانتهاكات الإسرائيلية».

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية