أخبار عاجلة

تعليقا على عدم ارتداء مرسي زي الحبس الاحتياطي

مرتضى منصور تعليقا على عدم ارتداء مرسي زي الحبس الاحتياطي تعليقا على عدم ارتداء مرسي زي الحبس الاحتياطي

صرح المستشار ، أن عدم ارتداء الرئيس السابق محمد مرسي للزي الرسمي للحبس الاحتياطي لا يعد أمرًا مخالفًا للقانون، لأنه لم يكن محبوسًا تحت سيطرة مصلحة السجون، ولم يكن موجودًا في أحد السجون العمومية لمصلحة السجون.

وأشار منصور، في تصريح خاص الاثنين، أنه من المتوقع أن يتم نقل الرئيس السابق محمد مرسي إلى أحد السجون التابعة إلى مصلحة السجون عقب انتهاء جلسة محاكمته اليوم.

وأضاف منصور أن الزي الرسمي للحبس الاحتياطي البسيط وفقًا لمصلحة السجون يقتضي ارتداء اللون الأبيض، مشيرًا إلى أن الزي الخاص بالحبس الاحتياطي مع الشغل أو السجن يقتضي ارتداء الزي الأزرق.

وتُعقد اليوم الاثنين في أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة أولى جلسات محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي، و14 آخرين من جماعة الإخوان المسلمين ونظام حكمه، في قضية قتل مظاهري الاتحادية في 5 ديسمبر الماضي.

وكان المستشار هشام بركات النائب العام أمر بإحالة المتهمين إلى محكمة جنايات القاهرة، لاتهامهم بارتكاب أعمال العنف والتحريض على القتل والبلطجة.

وتشمل قائمة المتهمين إلى جانب الرئيس السابق، كلاً من القيادي الإخواني عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، وأسعد الشيخة نائب رئيس ديوان رئاسة الجمهورية السابق، وأحمد عبد العاطي مدير مكتب رئيس الجمهورية السابق، وأيمن عبد الرؤوف مستشار رئيس الجمهورية السابق، وعلاء حمزة، وعبد الرحمن عز، و أحمد المغير، وجمال صابر، ومحمد البلتاجي، ووجدي غنيم، و4 متهمين آخرين.

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمين استعملوا القوة والعنف مع المتظاهرين السلميين، فأصابوا العديد منهم بالأسلحة البيضاء، وروعوا المواطنين، وقبضوا على 54 شخصا واحتجزوهم بجوار سور قصر الاتحادية وعذبوهم بطريقة وحشية.

شبكة عيون الإخبارية