أخبار عاجلة

التربية الخاطئة وعدم الثقة بالنفس تسبب الغيرة بين الفتيات

التربية الخاطئة وعدم الثقة بالنفس تسبب الغيرة بين الفتيات التربية الخاطئة وعدم الثقة بالنفس تسبب الغيرة بين الفتيات

كثير ما نسمع أن النساء أكثر عرضة للغيرة من بعضهن البعض عن الرجال، وأحيانا كثيرة تتسبب هذه الغيرة فى حدوث الكثير من المشاكل بالعمل.

قالت الدكتورة هالة حماد استشارى الطب النفسى، والزمالة الملكية فى الطب النفسى، إن الغيرة الطبيعية عند المرأة هى التى لا تؤثر عليها وعلى المحيطين بها، فهى طبيعة بشرية للأشخاص تؤكد أن المرأة فى كل المجتمعات أكثر غيرة من الرجل، لأن الرجل مشغول بتحقيق حلمه وأهدافه فقط.

وأضافت حماد أن هناك بعض الفتيات لديهن غيرة التنافس مع أقرانهن، حيث تقوم الفتاة بمقارنة نفسها مع غيرها من الفتيات حتى تقلل من شأن الأخريات من الفتيات، وهذه الغيرة تعد خطرا على الفتاة وعلى من يحيطون بها لأنها عند المقارنة لا تشعر بالحب اتجاه نفسها واتجاه الآخرين.

أوضحت حماد أن هذه الغيرة المرضية تنشأ من عدم الثقة بالنفس والتربية الخاطئة فأحيانا نجد بعض الأمهات تقوم بمقارنة بناتها بأخريات، ويؤدى ذلك إلى عدم الثقة بالنفس وتقوم الفتاة بالتقليل من شأن غيرها حتى تشعر بذاتها.

لذلك توصى الطبيبة كل فتاة يوجد لديها غيرة تجعل من حولها يستاءون منها أن تأخذ قرارا بأن يكون لديها وعى كافٍ بأن كل إنسان مختلف عن الآخر، وكل شخص يوجد فيه ما يميزه، لذلك يجب على كل فتاة أن تكتب الصفات المتواجدة بها وتحاول أن تقوم بتطوير نفسها علميا وثقافيا وشكليا حتى تكتسب ثقتها بنفسها، وتصبح المعاملة مع أقارنها لا تمثل ضررا لها ولهم.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية