دفن جثمان الفرنسي برونو ميتسو في السنغال

دفن جثمان الفرنسي برونو ميتسو في السنغال دفن جثمان الفرنسي برونو ميتسو في السنغال

داكار، (إفي): وارى جثمان المدرب الفرنسي برونو ميتسو اليوم الاثنين الثرى في داكار بالسنغال، بحسب وصيته، حيث كرمته السلطات السنغالية بعد أن قاد منتخبها للتأهل إلى ربع نهائي مونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان.

وحضر الرئيس السنغالي ماكي سال مراسم الدفن وبرفقته العديد من المسئولين الحكوميين.

وتوفي ميتسو الثلاثاء 15 أكتوبر عن عمر ناهز 59 عاما بسبب اصابته بسرطان الامعاء.

كما حضر المراسم اللاعبين الذين شاركوا في المونديال تحت قيادة ميتسو، أبرزهم الحاج ضيوف وأمارا تراوري وفرديناند كولي، إضافة لآلاف الأشخاص.

ووصف الرئيس السنغالي في خطابه المدرب الفرنسي بأنه "بطل من بين الأبطال السنغاليين"، مشيرا إلى أن برونو ميتسو كان "من بين أفضل الرجال لتميزه بالصفات الإنسانية والفضائل".

وأضاف "برونو ميتسو يستحق أن يتواجد هنا في الأراضي السنغالية نظرا لحجم الروابط القوية بينه والسنغال" ممتدحا الفقيد "بعد نجاحه في رفع العلم السنغالي لأعلى مستوى في كرة القدم العالمية".

كما وجه رئيس الاتحاد السنغالي لكرة القدم، أوجوستين سينجور، الشكر لميتسو على قيادة بلاده لتحقيق إنجاز دولي بالوصول لربع نهائي المونديال، مؤكدا أن أفضل طريقة لتكريمه هي تحطيم الأرقام القياسية والذهاب لما هو أبعد من هذا الدور.

وكانت أفضل مفاجآت مونديال 2002 فوز السنغال في المباراة الافتتاحية على منتخب فرنسا بطل مونديال 1998 بنتيجة (1-0).

كما قاد ميتسو منتخب الإمارات للتتويج للمرة الأولى بلقب كأس الخليج في 2007 ، وأهدى العين الإماراتي لقب دوري أبطال آسيا 2003 ، وسبق له أيضا تدرب منتخب قطر وناديي الغرافة القطري والاتحاد السعودي.

فيديو اليوم السابع