16 عاماً مرت على «الفكرة».. ولا يزال مستشفى «هرمل» تحت التطوير

16 عاماً مرت على «الفكرة».. ولا يزال مستشفى «هرمل» تحت التطوير 16 عاماً مرت على «الفكرة».. ولا يزال مستشفى «هرمل» تحت التطوير
8 وزراء سابقين وعدوا بافتتاحه «قريباً».. والوزيرة والمحافظ يتفقدان المشروع

كتب : طارق عبدالعزيز وسلامة عامر الإثنين 21-10-2013 08:40

16 عاماً مضت، مات من مات، وشُفى من شفى، وبين صفوف هؤلاء وأولئك، مر 9 وزراء صحة قالوا للجميع إن الفرج قريب ووعدوا بافتتاح مستشفى «هرمل» فى دار السلام «قريباً»، وهى الكلمة التى قد لا تعنى فى قاموس وزارة الصحة «القريب العاجل» وإنما يتسع فيها المدى لسنوات وسنوات. بعد 16 عاماً من بدء التنفيذ، تفقدت أمس، الدكتورة مها الرباط وزيرة الصحة، والدكتور جلال مصطفى سعيد محافظ القاهرة، مشروع تطوير وإحلال مستشفى «هرمل»، بتكلفة 185 مليون جنيه للمبانى فقط، وقوة 174 سريراً، لبحث أسباب عدم الانتهاء من المشروع المتوقف تماماً منذ 3 سنوات. وعقدت الوزيرة والمحافظ اجتماعاً مع الشركة المنفذة للأعمال الإنشائية والإدارة الهندسية بالوزارة والجهات التنفيذية، وأمرت بسرعة إنجاز المشروع وتجهيز المستشفى لاستقبال المرضى خلال شهر ونصف الشهر من تاريخ تسلم التراخيص. ولأن العمل توقف بالمشروع بدعوى مخالفته التصاريح وتحويل البدروم المخصص إلى جراج يسع 300 سيارة، إلى مطبخ ومغسلة وصيدلية، فقد شدد المحافظ على وضع حلول سريعة لمشكلة الجراج، ليتمكن المستشفى من الحصول على التصاريح اللازمة للتشغيل، وتخصيص قطعة أرض مملوكة لوزارة الصحة لإقامة جراج متعدد الطوابق، واستغلال جراج «المؤسسة العلاجية» المجاور لخدمة المستشفى مؤقتاً، إلى جانب رفع كفاءة الطريق الجانبى المؤدى إلى المستشفى. وقال «سعيد» إن محافظة القاهرة تسعى لتسهيل افتتاح المستشفى بشرط عدم إعاقة الحركة المرورية على الكورنيش. يشار إلى أن 8 وزراء صحة سابقين وعدوا بالانتهاء من تطوير المستشفى.

DMC