البورصة تربح 3.2 مليار جنيه في أولى جلساتها بعد العيد

البورصة تربح 3.2 مليار جنيه في أولى جلساتها بعد العيد البورصة تربح 3.2 مليار جنيه في أولى جلساتها بعد العيد

كتب : أ ش أ الأحد 20-10-2013 15:26

واصلت البورصة المصرية صعودها القياسي لدى إغلاق تعاملات اليوم الأحد مستهل تعاملات الأسبوع ،وسط عمليات شراء قوية من المؤسسات الاستثمارية الأجنبية على الأسهم الكبرى والقيادية تفاؤلا بالتوصل إلى حلول "مؤقتة" لأزمة سقف الديون الأمريكية ، فيما تجاهلت السوق التظاهرات التي شهدتها بعض الجامعات المصرية.

وحقق رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة مكاسب قدرها 2ر3 مليار جنيه ليصل إلى 2ر396 مليار جنيه وهو أعلى مستوى له في عام بعد تداولات نشطة بلغت 642 مليون جنيه.

وقفز مؤشر البورصة الرئيسي /إيجي إكس 30/ بنسبة 04ر1 في المائة إلى 09ر6049 نقطة وهو أعلى مستوى له في 33 شهرا ومنذ 27 يناير 2011.

وامتدت المكاسب إلى مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة /إيجي إكس 70/ ليربح 03ر1 في المائة مسجلا 74ر508 نقطة،وزاد مؤشر/إيجي إكس 100/ الأوسع نطاقا ليضيف 15ر1 في المائة إلى قيمته ليصل إلى 85ر859 نقطة.

وقال وسطاء بالبورصة إن التوصل إلى حلول لأزمة سقف الدين الأمريكي الأسبوع الماضي والارتفاعات القياسية التي سجلتها أسواق المال العالمية والعربية عززت من صعود السوق.

من جانبه قال الدكتور معتصم الشهيدي خبير أسواق المال إن أغلب التوقعات كانت تشير إلى استكمال السوق صعودها القوي خاصة في ظل عمليات التجميع والشراء المكثف الذي شهدته قبيل عطلة العيد.

وأضاف أن عمليات الشراء تأتي من الصناديق والمؤسسات والمحلية والأجنبية وهو مؤشر قوي على استكمال الأسهم موجة صعودها القوي.

ولفت الشهيدي إلى أن السوق تجاهلت اليوم المظاهرات التى شهدتها بعض الجامعات المصرية خاصة جامعة الأزهر، مشيرا إلى أن المستثمرين يحاولون أن يفصلوا بين السياسة والسوق في الفترة الحالية، لافتا إلى أن الأسهم الكبرى والقيادية كانت الأكثر نشاطا.

DMC