السفير الألمانى بالقاهرة يؤكد استمرار دعمه لمصر فى مجال البيئة

السفير الألمانى بالقاهرة يؤكد استمرار دعمه لمصر فى مجال البيئة السفير الألمانى بالقاهرة يؤكد استمرار دعمه لمصر فى مجال البيئة

أكد السفير الألمانى لدى القاهرة، ميشيل بوك، خلال لقائه اليوم، بالدكتورة ليلى إسكندر، وزيرة الدولة لشئون البيئة، على استمرار دعم حكومته لمصر، وتقديم المساعدات المالية فى مجالات حماية البيئة.

وأكد ميشيل أن التعاون الحالى مع الجانب الألمانى فى العديد من المجالات، تشمل التعاون مع وكالة التعاون الفنى GIZ وبنك التعمير الألمانى KFW لتمويل برنامج إدارة المخلفات الصلبة فى ، كما تم تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة مع وزارة البيئة الألمانية فى 2006 حول آلية التنمية النظيفة، والتعاون مع برنامج التنمية بالمشاركة فى المناطق الحضرية وهو برنامج تعاون تنموى بين مصر وألمانيا يتم تنفيذه من قبل وزارة التخطيط والتعاون الدولى المصرية والوكالة الألمانية للتعاون الإنمائى GIZ.

ونوه ميشيل إلى استمرار التعاون مع جامعة ميونخ وفقا لمذكرة التفاهم الموقعة فى 2007 بين تلك الجامعة وجهاز شئون البيئة لتنفيذ مشروع لرى الغابات الشجرية على مياه الصرف المعالج بالتعاون بين وزارة البيئة ووزارة الزراعة وجامعتى عين شمس والإسكندرية، والتعاون مع المنظمات غير الحكومية الألمانية تشمل مؤسسة فريدتش ايبرت من خلال مكونين إعداد برنامج تدريبى حول كيفية كتابة المشروعات، ومهارات إدارة الحوار والتوعية بقضية التغيرات المناخية، وكذلك التعاون مع مؤسسة فريدتش ناومان للحرية فى ذات المجالات.

جدير بالذكر أن وزير التنمية الألمانى ديرك نيبل أعلن من فترة وقف برنامج تعاونى فى مجال المناخ وحماية البيئة، الذى كانت مخصصة له أموال المساعدات لمصر ،ومن المقرر أن يتم تخصيص 15 مليون يورو من تلك الأموال لمساعدة اللاجئين السوريين فى الأردن، وليس من المنتظر أن يكون هناك تعهدات بمشروعات تنموية جديدة فى مصر فى الوقت الراهن.

وقال نيبل، "لكننا لن نترك الشعب المصرى وحده"، وذكر فى تصريحاته الصحفية أن الألمانية ستواصل دعمها لمصر فى مجال إمدادات الطاقة والمياه وتدعيم الديمقراطية وحقوق الإنسان ،وكانت وزارة التنمية الألمانية خصصت مائة مليون يورو لهذه المشروعات منذ عام 2010.
> وقال نيبل، إن الخروج من تلك المشاريع سيعنى "معاقبة الذين يريدون مصر جديدة ديمقراطية".

مصر 365