"النقل": "نوار" اعتذر عن رئاسة شركة صيانة خطوط السكة الحديد ولم يُقال

"النقل": "نوار" اعتذر عن رئاسة شركة صيانة خطوط السكة الحديد ولم يُقال "النقل": "نوار" اعتذر عن رئاسة شركة صيانة خطوط السكة الحديد ولم يُقال

نفت وزارة النقل فى بيان لها، مساء اليوم السبت, ما نشر عن إقالة الدكتور إبراهيم الدميرى، وزير النقل, للمهندس سمير نوار من رئاسة الشركة المصرية لصيانة وتجديد خطوط السكة الحديد، وتغيير مجلس إدارة جديد للشركة.

وقالت الوزارة فى بيانها، إن المهندس نوار لم تتم إقالته من منصبه، بل تقدم باعتذار عن الاستمرار فى منصبه, قبيل اجتماع الجمعية العمومية للشركة، الذى عُقد فى 22 سبتمبر الماضى، لافتة إلى اعتذاره تم قبوله، وبناء عليه أصدر وزير النقل قراراً بتعيين المهندس يحيى عبد العظيم رئيسا جديدا لهذه الشركة.

فيما قال نوار لـ"اليوم السابع"، إنه تمكن خلال العام الذى رأس فيه هذه الشركة، من تخفيض مديونيتها من 10.5 مليون جنيه إلى 3.6 مليون، كما ارتفع بإيراداتها خلال الفترة من يناير 2013، حتى سبتمبر الماضى إلى 24 مليون جنيه، فيما وصلت المصروفات خلال نفس الفترة، إلى 14 مليون جنيه.

وأضاف نوار أنه تمكن من إنقاذ الشركة التى كانت معرضة للإفلاس خلال الفترة القصيرة التى رأسها، رغم الظروف الصعبة التى كانت تمر بها البلاد، ومنها هيئة السكة الحديد، من اعتصامات على شريط السكة الحديد باستمرار، كانت تعوق عمل الشركة فى تجديد خطوط السكة الحديد.

مصر 365