كاظم الساهر يختار المغرب بلداً ثانياً له

كاظم الساهر يختار المغرب بلداً ثانياً له كاظم الساهر يختار المغرب بلداً ثانياً له

بعد الشاب خالد، الملقّب بملك الراي، الذي قرر الاستقرار في المغرب، منتشياً بالجنسية المغربية التي منحها له الملك محمد السادس، جاء الدور سريعاً على قيصر الغناء العربي، المطرب العراقي كاظم الساهر، الذي أعلن اختياره المغرب ليكون مقرّ إقامته النهائي.
وعزا الساهر، في تصريحات إلى جريدة "الدولية" الإلكترونية، اختياره المغرب، إلى ما تنعم به البلاد من أمن وأمان واستقرار، قلّما وُجدوا في بلدان عربية أخرى، لافتاً إلى أنّ اختياره هذا تمّ بالرغم من كونه "دائم التنقل بين عواصم عربية ودولية في إطار جولاته الفنية الكثيرة".
ويبدو أن العاصمة الرباط استهوت الفنان العراقي الشهير، حيث قال في تصريحاته ذاتها إنّه "اشترى فعلاً بيتاً كبيراً في عاصمة المغرب الرباط، حيث تعيش فيه عائلته التي أعجبت كثيراً بالبلاد وبناسها".
وكشف الساهر عن أنّ "قرار الاستقرار الدائم في المغرب هو قرار اتخذه لما يعرف عن المغاربة من كرم وترحاب وحسن المعاملة".
في غضون ذلك، يُحيي الساهر حفلة كبيرة على مسرح الأولمبيا في العاصمة الفرنسية باريس، يقدّم خلالها أجمل أغانيه القديمة والجديدة.

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر

سيدتي