أخبار عاجلة

أوباما يحذر من إعلان أمريكا عجزها عن سداد ديونها

أوباما يحذر من إعلان أمريكا عجزها عن سداد ديونها أوباما يحذر من إعلان أمريكا عجزها عن سداد ديونها

حذر الرئيس الأمريكى، باراك أوباما، اليوم الاثنين، من إشهار إفلاس الولايات المتحدة ما لم يتوصل الديمقراطيون والجمهوريون فى الكونجرس إلى اتفاق لرفع سقف الدين العام الأمريكى وعلى ميزانية مؤقتة لإنهاء الغلق الجزئى لمؤسسات الأمريكية المستمر منذ بداية الشهر الحالى.

وقال أوباما فى كلمة له أمام جمعية "مائدة مارثا" الخيرية التى تضررت بشدة من غلق المؤسسات الحكومية: "نحن على وشك الإفلاس".

يأتى ذلك فيما من المقرر أن يجتمع أوباما اليوم بقادة الحزبين الجمهورى والديمقراطى فى الكونجرس لمحاولة التوصل إلى اتفاق لتفادى إشهار إفلاس الولايات المتحدة.

وقال البيت الأبيض إن نائب الرئيس الأمريكى جوزيف بايدن الذى لعب دورا رئيسيا فى تسوية النزاع السابق بين الإدارة الأمريكية والكونجرس بشأن سقف الدين العام عام 2011 سيشارك فى الاجتماع، وحتى الآن يلعب بايدن دورا محدودا فى التعامل مع الأزمة الحالية.

يذكر أن الخميس المقبل هو الموعد الأخير قبل إشهار عجز الحكومة الأمريكية عن سداد التزاماتها المالية إذا لم يتم رفع سقف الدين العام.

كان أوباما قد قال الأسبوع الماضى إنه إذا رفض الكونجرس رفع سقف الدين العام فإن الولايات المتحدة لن تتمكن بعد 17 أكتوبر من الوفاء بالتزاماتها المالية وذلك لأول مرة منذ 225 عاما، وأضاف أن الأسواق ستتراجع وسيتم تخفيض التصنيف الائتمانى للديون السيادية الأمريكية مع زيادة تكاليف اقتراضها.

وركزت تصريحات أوباما الاهتمام من جديد على سقف الدين العام فى ظل الخلافات الحالية بينه وبين الكونجرس بشأن أزمة الميزانية.

وقال أوباما إن خبراء الاقتصاد يستخدمون عددا من الأوصاف للعجز عن سداد الديون منها "جنون وكارثى وفوضى" ولا معنى من هذه المعانى مقبول من الناحية المالية.
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية