أخبار عاجلة

الأقصر وأسوان: «السياحة ضربت معاها كل حاجة»

الأقصر وأسوان: «السياحة ضربت معاها كل حاجة» الأقصر وأسوان: «السياحة ضربت معاها كل حاجة»
إقبال محدود من الأهالى على الشراء.. ولحوم سودانية تنقذ الموقف

كتب : محمد عبداللطيف الصغير وعبدالله مشالى منذ 47 دقيقة

أصابت حالة من الركود أسواق الأغنام بمحافظة الأقصر، مع بدء العد التنازلى لعيد الأضحى المبارك، وأرجعها البعض إلى توقف حركة القطاع السياحى الذى يعمل به الآلاف من أبناء المحافظة الأثرية الأولى فى العالم.

«الوطن» رصدت خلال زيارتها بعض الأسواق فى جنوب وشمال المحافظة الإقبال على شراء البقر والعجول، حيث يشترك مجموعة من المضحين فى أضحية واحدة، كذلك اتجه آخرون لشراء الماعز وأغنام المزارع نظراً لانخفاض سعرها.

وقال محمد مجاهد، تاجر أغنام، إن الإقبال على شراء الخراف هذا الموسم أقل نسبياً من المواسم الماضية بسبب ارتفاع الأعلاف، وتوقف حركة السياحة التى يعمل بها نحو 60% من أبناء المحافظة، مما جعل الكثير من الأهالى ينصرفون من السوق دون شراء الأضحية. ويضيف: أسعار الخراف تبدأ من 1300 جنيه، وتصل إلى 3000 جنيه، فيما يفضل البعض شراء الماعز أو «النعجة» وهى أنثى الخروف نظرا لسعرهما المنخفض.

ويرى مجاهد أن سبب ارتفاع أسعار الخراف هو تفضيل أبناء الوجه البحرى لشراء الأغنام التى تربى فى الصعيد وهى البلدى، نظراً لطبيعة المراعى الخضراء وطريقة التربية بعكس الخراف الموجودة بوجه بحرى، وخصوصاً بالقاهرة والجيزة التى تأكل من مقالب القمامة وهى الظاهرة التى انتشرت خلال الفترة الماضية، نافياً فى الوقت ذاته أى زيادة واستغلال من جانب التجار، لأن السوق يحكم قانون العرض والطلب. ويؤكد عرفة حسانى، تاجر أغنام، أن ارتفاع أسعار الخراف جعل المواطنين فى الأقصر الراغبين فى شراء الأضحية يتجهون إلى شراء العجول والبقر، حيث يقوم من 5 إلى 7 أفراد بالاشتراك فى شراء عجل أو بقرة وتقسيمها فيما بينهم، حيث يدفع الفرد الواحد مبلغاً يتراوح بين 1200 إلى 1500 جنيه، وذلك بناء على فتوى من الأزهر تبيح اشتراك أكثر من فرد فى الأضحية الكبيرة. ويضيف أن نصيب الفرد الواحد فى العجل أو البقرة يصل إلى 30 كيلو لحم صافى،

طرحت محافظة أسوان خرافا حية بسعر 35 جنيها للكيلو، استعدادا لعيد الأضحى المبارك، فى 50 مجمعا استهلاكيا على مستوى مدن وقرى المحافظة، إضافة إلى اللحوم السودانية، التى تم ذبحها، فى المجازر الآلية بأبوسمبل، لطرحها بسعر 40 جنيها للكيلو. وقال اللواء مصطفى يسرى، محافظ أسوان، إن جميع السلع التموينية متوافرة بكميات كبيرة داخل المجمعات الاستهلاكية بأسعار مناسبة لتحقيق التوازن فى الأسواق، من أجل تخفيف الأعباء المعيشية والاقتصادية على المواطنين، مضيفاً لـ«الوطن»: «سيجرى توفير المقررات التموينية بكميات كبيرة، وتوزيعها خلال شهر أكتوبر لأصحاب البطاقات التموينية، بالإضافة إلى تشديد الرقابة على أسعار السلع الاستراتيجية لمنع أى محاولات لخلق سوق سوداء أو استغلال فترة الأعياد فى رفع الأسعار بشكل يؤثر على الظروف المعيشية للمواطنين. وثم: «قمنا بضخ كميات إضافية من البوتاجاز لمصنع تعبئة أسطوانات البوتاجاز بـ«سلوا» لمنع حدوث أية أزمات فى البوتاجاز خلال العيد». فى سياق متصل، قال الشيخ محمد عبدالعزيز، وكيل مديرية الأوقاف بأسوان، إن وزارة الأوقاف قررت صرف مكافأة نصف شهر للعاملين بالأوقاف على مستوى الجمهورية، كما حددت الوزارة 23 ساحة لصلاة عيد الأضحى المبارك فى المحافظة، 8 منها فى مدينة أسوان، و9 فى مدينة دراو، وساحتان فى كوم أمبو، و3 فى نصر النوبة، وواحدة فى إدفو، إلى جانب المساجد، مع اتخاذ إجراءات لتمهيد وصيانة الطرق المؤدية إليها، ورفع كفاءتها من خلال التنسيق مع الوحدات المحلية بمجالس المدن ومرور أسوان.

DMC

شبكة عيون الإخبارية