أخبار عاجلة

مصادر إعلامية: مدير المدرسة الفرنسية فى الدوحة يجبر على مغادرة قطر

مصادر إعلامية: مدير المدرسة الفرنسية فى الدوحة يجبر على مغادرة قطر مصادر إعلامية: مدير المدرسة الفرنسية فى الدوحة يجبر على مغادرة قطر

أفاد الموقع الإخبارى الفرنسى "ميديا بارت" اليوم السبت، أن مدير المدرسة الفرنسية "ليسيه بونابرت" فى الدوحة، أجبر على مغادرة قطر فى مطلع سبتمبر الماضى، بعد أن هدد بالملاحقة إثر اتهامه من قبل موظفة بـ"سلوك مناهض للإسلام".

وبحسب الموقع، فإن المدير حافظ عدنانى اعتقل إثر هذه الشكوى، ولم يطلق سراحه إلا بعد تدخل السفارة الفرنسية فى الدوحة.. كما أجبر على العودة إلى فرنسا على عجل فى الثامن من سبتمبر الماضى بدون عائلته التى بقت فى العاصمة القطرية.

وأشار الموقع الإخبارى إلى أن وزارة الخارجية الفرنسية، أكدت عودة عدنانى إلى فرنسا، موضحة أن هذه العودة جاءت "كحل تسوية إثر خلاف مع موظفة".

وأشار "ميديا بارت" إلى أن عددا من أهالى الطلاب، أكدوا أن الخلاف نشب بين المدير والمديرة المالية فى المدرسة بعد أن اكتشف الأول أن الأخرى لا تحمل الشهادات التى ادعت أنها حاصلة عليها، والتى تؤهلها لتبؤ هذا المركز.. إلا أن هذه المرأة هى التى قدمت شكوى ضد المدير، متهمة إياه بـ"سلوك مناهض للإسلام"، ما أدى إلى اعتقاله.

وذكر الموقع أن "الليسيه الفرنسية" بالدوحة تتبع وكالة التعليم الفرنسى فى الخارج المرتبطة بوزارة الخارجية.

وأضاف أن هذا هو المدير الثانى لمؤسسة فرنسية يجبر على ترك وظيفته فى الدوحة خلال أقل من عام، حيث إنه فى نهاية عام 2012، أجبر مدير "ليسيه فولتير" فرانك شوانار على الاستقالة بعد أن اتهم بالتحرش الجنسى بالأطفال، الأمر الذى نفاه.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية