أخبار عاجلة

مقتل قيادى مسلح يعتقد أنه المخطط لتفجيرى الضاحية الجنوبية لبيروت

مقتل قيادى مسلح يعتقد أنه المخطط لتفجيرى الضاحية الجنوبية لبيروت مقتل قيادى مسلح يعتقد أنه المخطط لتفجيرى الضاحية الجنوبية لبيروت

قتل اللبنانى عمر الأطرش الذى يعتقد أنه المخطط لتفجيرين وقعا فى منطقتى الرويس وبئر العبد بالضاحية الجنوبية لبيروت "معقل الشيعة" فى شهرى شهر أغسطس ويوليو الماضيين.

وأكد مصدر من قرية عرسال اللبنانية قرب الحدود مع سوريا- فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط- مقتل ابن القرية سامر الحجيرى مع الأطرش، ولبنانى ثالث، موضحاً أنه لا يعلم كيف قتلوا، ولكنه رجح استهدافهم من الأراضى السورية.. مشيراً إلى أن جثامينهم لم تصل البلدة بعد.

وتضاربت الأنباء حول كيفية مقتل الثلاثة وسط معلومات بأنهم قتلوا بصاروخ استهدفهم قرب قرية عرسال اللبنانية الحدودية.. فى حين ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام فى لبنان أن الأطرش والحجيرى ومرافقهما، قتلا على الحدود اللبنانية السورية فى منطقة نعمات فى كمين مسلح فى أطراف قرية عرسال.. بينما أفادت تقارير أخرى أنهم قتلوا داخل الجانب السورى.

وتحرك وفد من بلدة عرسال (ذات الأغلبية السنية) لاستعادة الجثث وتشييعها فى البلدة.

والأطرش يقال إنه ضالع فى التخطيط لتفجيرى الضاحية الجنوبية لبيروت وارتكاب مجزرتين إحداها ضد الجيش اللبنانى فى عرسال، كما أنه متهم بالتخطيط لإطلاق الصواريخ على الضاحية الجنوبية.

وكان الأطرش قد ظهر فى الإعلام منذ أسابيع، مؤكداً تشكيله مجموعة مسلحة تقاتل ضد النظام السورى، نافياً أن يكون قد نفذ أى عمليات أمنية داخل الأراضى اللبنانية، مهدداً بأن "ما حدث مع الشيخ السلفى أحمد الأسير فى صيدا (الذى قضى الجيش اللبنانى على مجموعته المسلحة) لن يتكرر فى عرسال، بل سيشهدون حرباً حقيقية".

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية