أخبار عاجلة

حراك سياسى لإنقاذ مؤتمر الحوار الوطنى فى اليمن من الفشل

حراك سياسى لإنقاذ مؤتمر الحوار الوطنى فى اليمن من الفشل حراك سياسى لإنقاذ مؤتمر الحوار الوطنى فى اليمن من الفشل

تشهد العاصمة اليمنية صنعاء حاليا تصعيدا أمنيا ونشاطا سياسيا وحراكا دبلوماسيا مكثفا بقيادة الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى، حيث نظم سلسلة من اللقاءات والاجتماعات مع القيادات العسكرية والأمنية ومشايخ القبائل التى تستهدف دعم الاستقرار وإنقاذ مؤتمر الحوار الوطنى، والدفع بعملية العدالة الانتقالية وخلخلة الأوضاع السياسية، وفيما رصدت فيه الأجهزة الأمنية والاستخباراتية اليمنية معلومات عن دخول سيارات مفخخة جنوب اليمن.
> وفشلت هيئة رئاسة مؤتمر الحوار الوطنى الشامل، طوال الأربع والعشرين ساعة الماضية فى إقناع مكونى جماعة أنصار الله "الحوثيين" والحراك الجنوبى بالعدول عن قرارهما بمقاطعة وتعليق مشاركتهما فى أعمال الجلسة الثالثة الختامية.

وقال على البخيتى، عضو مؤتمر الحوار الوطنى الشامل والمتحدث الرسمى باسم جماعة أنصار الله، "إن الاجتماع بحضور مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومستشاره الخاص ومبعوثه إلى اليمن جمال بن عمر ورئيس فريق القضية الجنوبية محمد على أحمد ورضية شمشير، وغياب نائب رئيس مؤتمر الحوار ياسين مكاوى، لم يتوصل إلى شىء جديد وحلول، وإننا مازلنا متمسكين بمواقفنا".

وأضاف على البخيتى، "سنواصل مقاطعة وتعليق مشاركتنا فى ختامية الحوار حتى يتم الاستجابة لمطالبنا التى تضمنها البيان المشترك الصادر عن جماعة الحوثى والحراك الجنوبى".
> وأقر اجتماع اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبى العام "الشريك فى حكومة الوفاق الانتقالية بموجب المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة" استمرار مقاطعة اجتماعات الفريق المصغر للقضية الجنوبية وبناء الدولة وجددت التأكيد على موقفها وقرارها السابق بهذا الشأن.
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية