أخبار عاجلة

لجنة تحمل الزراعة والطرق مسؤولية توقف مشروع أكثر من 10 سنوات

لجنة تحمل الزراعة والطرق مسؤولية توقف مشروع أكثر من 10 سنوات لجنة تحمل الزراعة والطرق مسؤولية توقف مشروع أكثر من 10 سنوات

أمير منطقة نجران يوجه بشخوصها على أرض الواقع

 قايد آل جعرة (نجران)

أوعزت لجنة مشكلة بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران، لمقاول مشروع طريق الأمير مشعل بن سعود المزدوج بالبدء فورا في استكمال العمل ابتداء من اليوم الخميس، بعد أن توقف العمل في المشروع لأكثر من عشر سنوات، بسبب مماطلة إدارتي الزراعة والطرق والتباطؤ في حسم التجاوزات التي أجبرت المقاول على التوقف عن استكمال العمل، بعد أن ظلت المخاطبات لأكثر من عامين تحمل في مضمونها تبادل المسؤولية ما بين الإدارتين، رغم أن الإمارة وجهت خلال العامين أكثر من 9 خطابات إلى الإدارتين، إلا أن ممثليهما وفقا لمصدر مسؤول لم يقفوا على أرض الواقع واكتفوا بإعداد محاضر ترمي بالمسؤولية على الآخر دون إيجاد حلول أو توضيح المشكلة كي يستمر المشروع الحيوي المتوقف، الذي تسبب التاخير فيه بحصد أرواح الأبرياء من سالكيه لعدم إتمام ازدواجه.إلى ذلك، وقفت اللجنة المشكلة من مدير عام مكتب سمو أمير المنطقة عبدالرحمن بن علي البيز، رئيس لجنة مراقبة وإزالة التعديات في الإمارة سعيد بن علي ركبان، مدير إدارة الطرق المهندس صالح بن حسين آل ساعد، مدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة المهندس محمد مرزوق العطوي، بالإضافة إلى مهندس تخطيط شبكات كهرباء نجران المهندس محمد ناصر آل رواس.. وقفوا ميدانيا على الموقع واتضح أن المشروع معتمد وسلم للمقاول في العام 1419هـ، حيث نفذ جزء منه وتوقف في منتصف الطريق بعد أن اعترضته بعض الإحداثات، أبرزها أعمدة الضغط العالي، وشبوك أنشئت من بعض أصحاب المزارع، التي سبق أن عوضتهم الدولة بسبب نزع أجزاء منها لصالح الطريق، كما اتضح للجنة أن الإدارة العامة للشؤون الزراعية بالمنطقة اكتفت برفع أسماء المستحقين للتعويض دون أن تحدد المساحات المقتطعة والتي اتخذها المقاول ذريعة لتوقف العمل في المشروع طوال السنوات الماضية.وكانت «عكاظ» رافقت اللجنة ورصدت تساؤلات مدير عام مكتب سمو أمير المنطقة، والتي تمحورت حول أسباب توقف المشروع رغم سهولة العوائق التي كان بالإمكان حلها بسهولة، وأبدى المهندس محمد آل رواس ممثل شركة الكهرباء استعداد الشركة لإزالة الشبكة وترحيلها إلى موقع آخر، شريطة أن تتحمل إدارة الطرق والنقل التكاليف، وهو ما تجاوب معه سريعا مدير إدارة الطرق الذي أبدى استعداده لتحمل التكاليف، مشترطا أن تقوم الإدارة العامة لشؤون الزراعة بالمنطقة بتحديد طريق الشارع بعرض 30 مترا، وهو التحديد الذي لم يتم وأسهم في تأخير المشروع، وأعطى إدارة الطرق ذريعة كسبب لتوقف المشروع الذي لا تتجاوز مدة تنفيذه وفق العقد ثلاث سنوات.وأكد لـ«عكاظ» مدير عام مكتب سمو أمير منطقة نجران عبدالرحمن البيز أن تشكيل اللجنة جاء بتوجيه من الأمير مشعل بن عبدالله الذي يحرص على إزالة أي عقبات تعترض سير المشاريع التنموية.

جي بي سي نيوز

شبكة عيون الإخبارية