أخبار عاجلة

مهلهل الخالد عاد إلى المجلس البلدي بجدارة

مهلهل الخالد عاد إلى المجلس البلدي بجدارة مهلهل الخالد عاد إلى المجلس البلدي بجدارة
جددت الدائرة الثانية الثقة في العضو مهلهل الخالد الذي حاز ثقة الناخبين بـ 1234 صوتا وشكر الخالد ثقة الناخبين وقدم الشكر لكل من منحه صوته.

وكانت الاجواء الانتخابية في الدائرة الثانية بدأت ببطء شديد في ساعات النهار الاولى فالأجواء الانتخابية في الدائرة جرت كعادتها منذ ساعات الصباح الاولى من فتح ابواب الاقتراح وحتى منتصف اليوم واتسمت بالهدوء التام حيث شهدت تلك الساعات ضعف الحضور والذي طغى عليه كبار السن ولم تتجاوز نسبة حضور ناخبيها 5% من ناخبي وناخبات الدائرة البالغ عددهم 22230 وموزعين على 25 لجنة منها سبع لجان اصلية وتضم المناطق التالية (عبدالله السالم، الشامية، القادسية والمنصورية) ويتنافس على مقعد الدائرة كل من المرشحين انور الشرهان وعادل خان وعبدالسلام عبدالجليل ومصطفى الجعفر وناصر الوقيان وناصر المانع ووليد البرجس ومهلهل الخالد الذي يسعى للحفاظ على كرسيه.

وشهدت اجواء مركز الاقتراع بمدرسة معن بن زائدة -بنين بمنطقة عبدالله السالم التي تضم 3046 ناخبا موزعين على ثلاث لجان اصلية وفرعيتين، بدأت العملية الانتخابية منذ فتح الابواب لاستقبال الناخبين والتي انطلقت في تمام الساعة الثامنة صباحا لتستمر حتى الساعة الثامنة من مساء اليوم ذاته وسط الاعداد والتجهيز الذي اشرفت عليه اللجان المنظمة بالهدوء النسبي بسبب ضعف وقلة اعداد المشاركين في العملية الانتخابية من ناخبي وناخبات الدائرة خلال الفترة الصباحية والتي انحسرت نسبة حضورها على كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

وحمل مرشح الدائرة الثانية م.عبدالسلام عبدالجليل الاعلام مسؤولية ضعف الاقبال على مراكز الاقتراع نتيجة لعدم تسليط الضوء على اهمية ومكانة ومهام المجلس البلدي للعامة لاسيما بعد اقرار القانون 5/2005 الذي اوجد الانطباع لدى الكثيرين بعدم اهمية المجلس البلدي وسلبه العديد من صلاحيات المجلس وانه لا يمتلك اي سلطة تشريعية.

وقال م.عبدالسلام انه يفترض ان تكون هناك نظره ايجابية لهذا القانون الا ان الاعلام لم يساعد على ذلك الى جانب عدم تسليط الصحافة المحلية الضوء على تلك الاهمية للمجلس البلدي، معتقدا ان ذلك هو السبب الرئيسي لتهميش دور المجلس البلدي وكذلك الاحداث الخارجية لها دور ايضا في التأثير على اهتمامات المواطنين لاولوياتها من المجلس البلدي في نظرهم.

وتوقع ان يكون الاقبال في الفترة المسائية افضل مما هو عليه، متمنيا ان تكون لدورات المجلس المقبلة حظوظ اوفر في التغطية الاعلامية نظرا لما للمجلس البلدي من اهمية كبرى كونه يمس وبشكل مباشر العديد من القضايا التي تهم المواطن كقضية الاغذية والنظافة وغيرها من الاهتمامات، متمنيا ان يكون هناك اهتمام وتوعية بأهمية المجلس البلدي.

من جانبه، اكد العميد حسين الشيرازي ان العملية الانتخابية سارت دون وجود اي معوقات تحول دون انجازها، مؤكدا ان الحالة الامنية جيدة وتسير وفق ما هو مخطط له حيث ان اجراءاتها المتخذة لم تقل عن الاجراءات التي تم اتخاذها في الدورات البرلمانية.

واوضح الشيرازي ان الحضور في الفترة الصباحية ضعيف خاصة ان غالبية الناخبين من فئة الشباب واقتصر الحضور على كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، مبينا ان العمل الذين يقومون به هو عادة كل انتخابات برلمانية او بلدية، مشيرا الى مشاركة كل قطاعات وزارة الداخلية في تنظيم العملية الانتخابية ومنها الشرطة النسائية ومتطوعات الداخلية لتنظيم مراكز اقتراع الاناث.

واوضح رئيس اللجنة الاصلية ذكور بمدرسة الشامية المشتركة للبنات المستشار بدر الصرعاوي ان عدد المقترعين بلغ حتى الساعة الواحدة ظهرا في لجنة اصلية و3 فرعية 250 مقترعا من اصل 3094 ناخبا، مبينا ان العملية الانتخابية تسير بشكل جيد جدا والاقبال ضعيف في بداية الاقتراع بسبب الجو العام للناخبين.

من جانبه، قال رئيس اللجنة الاصلية ذكور بمدرسة معن بن زائدة المتوسطة- بنين المحامي العام بدر المسعد ان العملية الانتخابية سارت بخط واضح وجيد جدا وليس هناك اي معوقات تذكر، مبينا ان عدد المقترعين حتى غاية الساعة الواحدة ظهرا 251 مقترعا من اصل 3046 ناخبا.

مباشر (اقتصاد)

شبكة عيون الإخبارية