أخبار عاجلة

عاطلون عن العمل يقتحمون مقر وزارة التربية المغربية للمطالبة بالتوظيف

عاطلون عن العمل يقتحمون مقر وزارة التربية المغربية للمطالبة بالتوظيف عاطلون عن العمل يقتحمون مقر وزارة التربية المغربية للمطالبة بالتوظيف

اقتحم عدد من العاطلين عن العمل، ظهر اليوم الجمعة، مقر وزارة التربية المغربية بالعاصمة الرباط للمطالبة بالحصول على وظائف، وذلك بالتزامن مع إجراء اختبارات لتوظيف 8 آلاف أستاذ ومعلم جديد.

وبحسب شهود عيان، فإن قوات الأمن تصدّت للمقتحمين وأخرجتهم بالقوة من مقر الوزارة، ما دفع بعض المحتجين لرشق تلك القوات بالحجارة.

وتتزامن هذه الاحتجاجات مع بدء وزارة التربية المغربية، صباح اليوم، إجراء اختبارات لتوظيف 8 آلاف معلم جديد، التى من المفترض أن تستمر حتى مساء غد السبت.

وكان عدد من العاطلين عن العمل دعوا، الأسبوع الماضى، زملاءهم ممن لا يملكون عملاً بالإضافة إلى القوى السياسية والنقابية والحقوقية المهتمة بقضيتهم إلى المشاركة بكثافة فى فعاليات "اليوم الوطنى للعاطل عن العمل" المزمع تنظيمها فى 6 أكتوبر القادم"، تحت شعار: ""شَغًّل أَو اِرحَل"، ولم تحدد تلك الدعوة من هو المعنى بالرحيل.

وبشكل شبه يومى، يتظاهر المئات من العاطلين عن العمل فى المغرب أمام البرلمان؛ لمطالبة حكومة بلادهم بتوظيفهم فى المؤسسات الحكومية؛ تنفيذاً لاتفاق سابق أبرمته السابقة مع "تنسيقية العاطلين" التى تمثلهم فى 20 يوليو 2011.

وأبرمت الحكومة السابقة اتفاقًا مع مئات العاطلين عن العمل، عبر "تنسيقية العاطلين" فى سياق محاولتها منع توسع الاحتجاجات التى شهدتها المملكة، مع انطلاق مسيرات حركة 20 فبراير 2011 الاحتجاجية، يقضى بتوظيف هؤلاء الشباب فى الوظائف الحكومية بشكل مباشر، دون إجراء أى اختبار.

وكانت المحكمة الإدارية فى الرباط أصدرت يوم 23 مايو الماضى، قرارًا يلزم الحكومة بتوظيف المئات من الشباب العاطلين عن العمل فى وظائف بقطاعات حكومية طبقاً للاتفاق الذى أبرمته معهم الحكومة السابقة.

وترفض الحكومة المغربية تنفيذ الاتفاق؛ بدعوى أنه "يخالف الدستور المغربى الذى ينص على مبدأ تكافؤ الفرص".

ويقدر عدد موظفى الدولة فى المغرب بـ884 ألف موظف، وفقا لإحصاءات رسمية، وأعلنت الحكومة أنها تأمل فى توفير أكثر من 24 ألف وظيفة فى الإدارات الحكومية هذا العام.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية