أخبار عاجلة

مواجهات بالقدس بعد مهاجمة الشرطة الإسرائيلية للمصلين

مواجهات بالقدس بعد مهاجمة الشرطة الإسرائيلية للمصلين مواجهات بالقدس بعد مهاجمة الشرطة الإسرائيلية للمصلين

كتب : الأناضول منذ 7 دقائق

اندلعت بعد ظهر اليوم، مواجهات في أحياء متفرقة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، إثر مهاجمة الشرطة الإسرائيلية للمصلين الذين أدوا صلاة الجمعة في الشوارع القريبة من المسجد الأقصى، بعد منعهم من الوصول إليه.

وأفاد شهود عيان بأن "المواجهات اندلعت في الشوارع القريبة من باب العامود" (أحد أبواب البلدة القديمة بالقدس الشرقية) .

وقالوا إن "الشرطة الإسرائيلية قامت بإطلاق قنابل صوت وغاز مسيل للدموع باتجاه المصلين عقب أدائهم صلاة الجمعة في الشوارع، بعد أن منعت الشرطة المصلين ممن تقل أعمارهم عن الخمسين عاماً من الوصول للمسجد الأقصى للصلاة فيه، وهو ما رد عليه بعض المقدسيين برشق القوات بالحجارة".

ومن داخل المسجد الأقصى، قال شاهد عيان إن "بضعة آلاف فقط من كبار السن ومن النساء تمكنوا اليوم من أداء صلاة الجمعة، وذلك بسبب الحصار المشدد الذي فرضته سلطات الاحتلال الإسرائيلي حول المسجد منذ ساعات الفجر الأولى من هذا اليوم".

وسادت مدينة القدس المحتلة، ومحيط المسجد الأقصى بالمدينة، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، انتشاراً أمنياً مكثفاً للشرطة الإسرائيلية، وذلك تحسباً لاندلاع مواجهات خلال "جمعة الأقصى" التي تأتي قبل يوم واحد من إحياء الفلسطينيين للذكرى الـ 13 لانتفاضة الأقصى الثانية.

ووفقاً لشهود عيان، فإن الشرطة الإسرائيلية انتشرت بشكل كثيف في محيط المسجد الأقصى، والطرق المؤدية له ، كما وضعت مجموعة من الحواجز في عدة مناطق من البلدة القديمة بالمدينة.

وكانت قوى وأحزاب فلسطينية، دعت اليوم إلى تنظيم مسيرة تنطلق بعد صلاة الجمعة من المسجد الأقصى إلى باب العامود، تنديدًا بالاقتحامات المتواصلة للمستوطنين بحق المسجد الأقصى.

فيما دعا "ائتلاف شباب الانتفاضة" الفلسطيني، الفصائل والقوى الوطنية الفلسطينية، إلى "انتفاضة ثالثة"، والمشاركة في "جمعة الأقصى"، وذلك دفاعاً عن المسجد الأقصى في مواجهة الهجمة الإسرائيلية المتصاعدة عليه.

وتأتي هذه الدعوات التضامنية مع المسجد الأقصى، قبل يوم واحد من إحياء الفلسطينيين للذكرى الثالثة عشر لانتفاضة الأقصى.

DMC

شبكة عيون الإخبارية