أخبار عاجلة

"التمثيل التجاري" يدرس اتفاق توأمة بين مينائي "كونستاتزا" الروماني والإسكندرية

"التمثيل التجاري" يدرس اتفاق توأمة بين مينائي "كونستاتزا" الروماني والإسكندرية "التمثيل التجاري" يدرس اتفاق توأمة بين مينائي "كونستاتزا" الروماني والإسكندرية
مطالب بفتح الطريق البري مع السودان لتنشيط الصادرات

كتب : جهاد الطويل الخميس 26-09-2013 16:15

دعت مكاتب التمثيل التجاري الخارجية إلى فتح الطريق البري بين والسودان، لأن الاعتماد على نقل الصادرات المصرية من ميناء السخنة إلى ميناء بورسودان غير كاف للنفاذ إلى الخرطوم، فيما يبحث مكتب بوخارست توقيع اتفاق توأمة بين ميناء كونستاتزا الروماني، وميناء الإسكندرية.

ويقترح مكتب بريتويا دراسة إمكانية مد الخط الملاحي الحالي، الذي يربط بين المواني المصرية ومنطقة شرق إفريقيا، والذي يصل إلى ميناء دار السلام بتنزانيا حتى يصل إلى ميناء ديرين بجنوب إفريقيا.

وطالب جهاز التمثيل التجاري بالاستفادة القصوى من إسهامات البنك الدولي لتطوير الخدمات اللوجستية بمصر، بما يدعم زيادة الصادرات المصرية، كما دعت المكاتب إلى الاستفادة من خبرات الدول الناجحة في مجال تأسيس وإدارة مشروعات النقل مثل هولندا، والتي لديها تجربة هامة في تطوير وإقامة الموانئ وشبكات الطرق المرتبطة به من خلال عرض مشروعات محددة ترغب مصر في الحصول على مساهمة الجانب الهولندي.

فيما يسعى مكتب مدريد لجذب الشركات الإسبانية في قطاعات صناعة مكونات السيارات والشركات الإسبانية للملابس الجاهزة والآثاث، ودراسة استئجار مواقع بالمواني العالمية كميناء روترام بهولندا المتخصصة لتخزين السلع المصرية، وتتولى إدارة تلك المخازن الشركات الأجنبية العاملة في مجال النقل.

وضربت مكاتب التمثيل التجاري مثلا في مجال إدارة محطات نقل الحاويات بالتجربة البلجيكية في ميناء إنتويراب مع بحث إمكانية التعاون بين المواني الدولية والمصرية لتسهيل الشحن المباشر، وبالتالي تيسير تدفق الصادرات المصرية إلى الأسواق العالمية.

DMC

شبكة عيون الإخبارية