أخبار عاجلة

الخارجية: أزمة عودة الحجاج ستكون "شديدة" لتزامنها مع عودة المخالفين لقوانين الإقامة بالمملكة

الخارجية: أزمة عودة الحجاج ستكون "شديدة" لتزامنها مع عودة المخالفين لقوانين الإقامة بالمملكة الخارجية: أزمة عودة الحجاج ستكون "شديدة" لتزامنها مع عودة المخالفين لقوانين الإقامة بالمملكة

كتب : أكرم سامي منذ 47 دقيقة

أبدى علي العشيري، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، تخوفه من اندلاع أزمة شديدة أثناء عودة الحجاج المصريين هذا العام، لتزامن عودتهم مع انتهاء مهلة توفيق أوضاع المخالفين المصريين في المملكة في 3 نوفمبر المقبل، والتي يترتب عليها عودة عدد كبير من المصريين المخالفين لقوانين الإقامة السعودية، ما يؤدي لزيادة تكدس الأعداد القادمة من المملكة.

وقال العشيري، في مؤتمر صحفي اليوم، "إن تزامن عودة الحجاج هذا العام مع انتهاء فترة توفيق الأوضاع للمخالفين في المملكة العربية السعودية سوف تثير أزمة، ونعلم جميعا أن المملكة أعلنت عن مباردة تنتهي، 3 نوفمبر المقبل لتوفيق جميع العاملين المصريين أوضاعهم طبقا للقانون وحتى القادمين منهم بتأشيرات عمرة منذ السنوات الماضية، وتقوم بوزارة الخارجية بالتنسيق مع بعثة الحج الرسمية ووزارة النقل لتوفير عدد من العبارات والأتوبيسات حتى نتمكن من التعامل مع الأعداد الزائدة".

وأكد علي العشيري، أن وزارة الخارجية شاركت في كافة الاجتماعات التنسيقية لموسم الحج هذا العام والهدف منه تنسيق الجهود وحشد الإمكانيات لإنجاح موسم الحج، وتقديم أفضل رعاية ممكنة للحجاج المصريين، موضحا "أكدنا على أهمية توعية الحجاج بمناسك الحج واحترام القوانين المحلية والبعد عن المظاهرات واحترام مسؤولي الأمن والبعد عن الاحتجاجات، وكانت تحدث هناك بعض المشاكل الفردية".

وأشار السفير العشيري إلى أن أزمة عودة الحجاج ستكون شديدة هذا العام لتزامنها مع عودة المخالفين لقوانين الإقامة السعودية في 3 نوفمبر.

وناشد العشيري، المصريين في السعودية والمخالفين للأوضاع القانونية بسرعة توفيق أوضاع، معلنا نجاح القنصلية المصرية في جدة إنهاء إجراءات 17 ألف و500، ومثلهم في القنصلية المصرية في الرياض، أي تم إنهاء اجراءات 35 ألف مواطن مصري كانوا مخالفين للأوضاع القانونية في المملكة.

وتطرق مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية، إلى أن السلطات الإماراتية، أحالت 14 من المصريين مؤخرا، خالفوا قوانين الدولة للمحاكمة، والسفارة المصرية في الإمارات تتابع قرار إحالتهم، مؤكدا على الاهتمام بجميع المصريين بغض النظر عن انتماء كل منهم السياسي أو الديني، مشيرا إلى وجود مجموعة أخرى في فترة توقيف مؤقت، وجاري إعداد ترتيب عودتهم للوطن، ويبلغ عددهم 40 شخصا، وأكد السفير أنه لا يوجد لديه معلومات عن أسباب توقيفهم.

وبالنسبة لمشاركة المصريين في الخارج في أعمال لجنة الخمسين، قال العشيري إن "وزارة الخارجية تتواصل مع المصريين في الخارج قبل أن تبدأ لجنة الخمسين أعمالها الشهر الجاري، وتقدمت وزارة الخارجية للجنة رسميا باسم كل المصريين في الخارج بمطلبين هو تحديد جلسات استماع مع لجنة الخمسين لممثلي المصريين في الخارج والإعلان عن مواعيدها بشكل كاف".

وفيما يخص استعدادت الوزارة لتوصية المصريين في الخارج، وجه وزير الخارجية بتشكيل فريق عمل يرأسه السفير حمدي لوزة، نائب وزير الخارجية وعضوية أعضاء الشؤون القنصلية، ليتولى الاستعداد للاستفتاء والانتخابات القادمة.

وأكد العشيري أن الوزير، قرر بتكليفه بقيام بجولة قنصلية في كل من الأردن والعراق بداية من يوم 5 أكتوبر القادم، وتكون زيارة لوفد قنصلي لبحث عدد من الموضوعات الأساسية في الأدرن والخاصة بالعمالة المصرية في العراق وتحويل مستحقاتهم المالية، وفي ملف العراق نبحث ملف المسجونيين المصريين في العراق، بالإضافة لبحث أوضاع العمالة المصرية.

وأشار العشيري إلى أن وزارة الخارجية مازالت تتابع إنشاء هيئة المصريين في الخارج كي تتمكن بعثاتنا من توفير الحماية القانونية المناسبة للمصريين في الخارج وقت الحاجة لها ووفقا لضوابط محددة ويتم التركيز وتوفير الحد الأدنى من الحماية للمواطن المصري، وتخصيص مبلغ 6 مليون من الوزارة لتعزيز هذه الهيئة عند إنشائها.

DMC

شبكة عيون الإخبارية