طلاب الإخوان يواصلون العنف فى الجامعات: «ننتصر أو نموت»

طلاب الإخوان يواصلون العنف فى الجامعات: «ننتصر أو نموت» طلاب الإخوان يواصلون العنف فى الجامعات: «ننتصر أو نموت»
اقتحام كلية الزراعة فى «عين شمس».. ومناوشات فى «القاهرة».. واشتباك مع أمن «حلوان» والاعتداء على شاب حاول تصوير المظاهرات

كتب : مصطفى عريشة وأسماء زايد ودعاء عبدالوهاب تصوير : أسامة همام منذ 13 دقيقة

سادت موجة من الاحتجاجات والمسيرات الإخوانية داخل الجامعات أمس، حيث نظم العشرات من طلاب الجماعة المحظورة بجامعة القاهرة مسيرة طافت أرجاء الجامعة للتنديد بما سموه الانقلاب العسكرى.

وردد المتظاهرون هتافات: «يسقط يسقط حكم العسكر إحنا الشعب الخط الأحمر.. مش هنسيب حق اللى مات.. ياللى بتسأل إحنا مين، إحنا أصحاب المعتقلين.. لا دراسة ولا تدريس حتى يعود الرئيس». رافعين لافتات مكتوباً عليها: «الانقلاب هو الإرهاب.. لا تحزنوا على من استشهد، احزنوا على كل جبان يشهد.. طلاب ضد الانقلاب.. نحن قوم لا نستسلم حتى ننتصر أو نموت». وحدثت بعض المناوشات بين الطلاب المؤيدين للفريق أول عبدالفتاح السيسى وطلاب الإخوان وتدخل أفراد أمن الجامعة لتهدئة الموقف، بعد أن ردد المؤيدون للسيسى هتافات: «سيسى سيسى»، فرد عليهم طلاب الإخوان بهتاف: «دول فلول ملهومش قيمة خسارة فيهم الشتيمة».

ومن ناحية أخرى، تظاهر العشرات من طلاب كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة أمس، للمطالبة بتسكينهم بالمدينة الجامعية بعد رفض الجامعة تسكين الطلاب بسبب أعمال الصيانة. وردد المتظاهرون هتافات: «مش بنطالبك بالرحيل لازمته إيه التأجيل، ياللى رميت الناس فى الشارع حق الطالب راجع راجع، حق الطالب غيره مفيش إحنا شبعنا من التهميش، هفضل أهتف كدة على طول حقى هجيبه عرض وطول».

وقال عادل صلاح، طالب بالفرقة الثانية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، إن الجامعة لم تضع فى اعتبارها تأخير 15 ألف طالب وطالبة من طلاب المدينة الجامعية عن الدراسة لمدة أسبوعين مما يمنعهم من حضور المحاضرات، ويضر بمستقبلهم، وأضاف أن كلية الاقتصاد والعلوم السياسية قامت بتوفير مساكن تابعة لوزارة الشباب على نفقتها الخاصة للطالبات فقط، مطالباً بضرورة تسكين باقى الطلاب حتى لا تضيع عليهم المحاضرات. وأضاف أنه فى حالة عدم استجابة الجامعة، فسوف يدخل الطلاب فى اعتصام أمام الكلية. فيما يستمر تعليق الدراسة فى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية لليوم الثانى على التوالى بشكل جزئى كخطوة تصعيدية تجاه إدارة الجامعة. وفى جامعة عين شمس، واصل طلاب الإخوان مسيراتهم ووقفاتهم الاحتجاجية لليوم الرابع على التوالى، للمطالبة بالإفراج عن الطلاب المعتقلين وإسقاط الحالية، حيث نظم الطلاب مسيرة اقتحمت كلية الزراعة وفشل أفراد الأمن فى السيطرة على الموقف. وردد الطلاب العديد من الهتافات مثل: «صوت الطلبة طالع طالع من الجامعة والشوارع، خافى منا يا حكومة طلاب الإخوان هيولعوها». وقال أحد طلاب الإخوان المنظمين للمسيرة إنهم مستمرون فى تنظيم فعالياتهم داخل الجامعات، لحين إسقاط النظام والحكومة الحالية والإفراج عن الطلاب المعتقلين، مشيراً إلى أن فعاليات حركة «طلاب ضد الانقلاب» مستمرة داخل مختلف الجامعات المصرية لحين تحقيق أهدافهم.

وشهدت المسيرة وقوع مشادات كلامية واشتباكات بالأيدى بين الطلاب والموظفين بالكلية بسبب قيام طلاب الإخوان بترديد الهتافات المناهضة للجيش وكتابتها أيضاً على أسوار الكلية.

وفى جامعة حلوان، نظم طلاب الإخوان مسيرة داخل الحرم الجامعى انطلقت من أمام مكتب رئيس الجامعة بالمبنى الإدارى حتى وصلت إلى البوابات الرئيسية مروراً بعدد من الكليات وذلك رغم قرار الدكتور ياسر صقر، رئيس الجامعة، بتأجيل موعد الدراسة بها لتكون يوم 28 سبتمبر بدلاً من 21 من ذات الشهر. ورفع الطلاب لافتات: «أول درس على السبورة الداخلية كلاب مسعورة، أول مطلب للملايين الحرية للمعتقلين، إحنا شباب مش بلطجية، إحنا الطلبة ودى كلمتنا الحرية لزمايلنا، عيش حرية الشعب مع الشرعية»، منددين بما سموه «الانقلاب العسكرى» ومطالبين بعودة الرئيس المعزول محمد مرسى، مما أدى إلى اشتباك الطلاب مع أفراد الأمن والموظفين الإداريين بالجامعة وتراشق الطرفين بالألفاظ وزجاجات المياه، وتعدى طلاب الإخوان على شاب حاول تصوير تظاهراتهم داخل الجامعة.

DMC

شبكة عيون الإخبارية