أخبار عاجلة

«خيرية الشارقة» تطلق حملة مشروع حاج بتكلفة مليون و500 ألف درهم

«خيرية الشارقة» تطلق حملة مشروع حاج بتكلفة مليون و500 ألف درهم «خيرية الشارقة» تطلق حملة مشروع حاج بتكلفة مليون و500 ألف درهم

أعلنت جمعية الشارقة الخيرية عن إطلاق حملة تيسير حاج للعام الثاني على التوالي، ليتولى المشروع التكفل بنفقة الحاج إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج، لتشمل 50 حاجاً من داخل الدولة بالإضافة إلى اختيار عدد معين من الحجيج من خارجها.

ورصدت الجمعية مليون و500 ألف درهم لتغطية نفقات الحجاج بصورة تضمن للحجاج تأدية المناسك بسهولة ويسر، ومن المقرر أن يغادر وفد الجمعية من الحجاح في الرابع من اكتوبر المقبل.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد الخميس الماضي في مقر جمعية الشارقة الخيرية، بحضور عبدالله بن خادم عضو مجلس ادارة الجمعية ومديرها العام، وعدد من قيادات الجمعية ودائرة الشؤون الاسلامة والاوقاف بالشارقة.

وقال عبدالله إبراهيم النقبي رئيس لجنة مشروع تيسير حاج في الجمعية : إن الجمعية شكلت لجنة للنظر في طلبات المتقدمين للحج للمرة الأولى ودراستها منذ العام الماضي، ونسقت مع عدد من الجمعيات الخيرية في أكثر من 20 دولة أخرى لقبول الطلبات وموافاتهم بأعداد الحاج من هذه الدول، وفقاً لمعطيات تؤكد أنها حالات مستحقة، وتؤدي الفريضة للمرة الأولى، مؤكداً أن أعدادهم لن تتعدى ثلاثة حجاج للدولة بحسب تكلفة الحج ونسبة أعداد المسلمين.

300 طلب

وأضاف :إن الجمعية وضعت شروطاً لقبول الطلبات، منها أن يكون ممن لم يسبق لهم تأدية مناسك الفريضة من قبل، ولا تقل إقامته في الدولة عن 10 سنوات، لغير المواطنين، ولا يقل عمره عن 40 عاماً إضافة إلى أن لا يتعدى راتبه الـ 10 آلاف درهم.

وأوضح رئيس اللجنة أن الجمعية تنظر في 300 طلب للحج لهذا العام، من بينهم 200 طلب استوفوا الشروط كاملة منذ العام الماضي، إلا أنه تم تخصيص 50 تأشيرة فقط من داخل الدولة، موضحاً أن الجمعية تكفلت باستخراج 10 تأشيرات للمواطنين الذين تنطبق عليهم الشروط، في حين تمت الاستعانة بدائرة الشؤون الإسلامية لاستخراج 40 تأشيرة للمقيمين داخل الدولة.

وأضاف النقبي إن عدد الحجاج للدولة هذا العام تم تقليصه بالمقارنة مع الأعوام الماضية بناء على توجيهات من المملكة العربية نتيجة التوسعات التي يقومون بها في الحرم، وستقلص الأعداد للأعوام الثلاثة القادمة.

توزيع مطبوعات

وذكر أن الجمعية نجحت في العام الماضي من إرسال 170 حاجاً لأداء فريضة الحج لأول مرة، منهم 70 حاجاً من داخل الدولة من المواطنين والمقيمين، و100 حاج من خارج الدولة، بتكلفة للحملة وصلت إلى مليونين و500 ألف درهم.

وقال عمر داود من دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة: سيتم توزيع مطبوعات على الحجاج من بينها كتيب وخلاصة أعمال الحج، ودورات علمية يقوم بها الوعاظ في الدائرة لتعليم مناسك الحج، بالإضافة إرسال رسائل نصية تتضمن فضل العشرة من ذي الحجة ومناسك الحج، موضحاً أن الدائرة خصصت رقماً مجانياً لاستقبال أسئلة الجمهور حول مناسك الحج، على فترتين صباحية مسائية.

حملة الأضاحي

 

أعلن عبدالله بن خادم المدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية، عن إطلاق حملة الاضاحي لهذا العام، وذلك بالتعاقد مع موردين من داخل وخارج الدولة لتوفير مناسب لحملة عيد الأضحى المبارك لهذا العام، موضحاً أنه تم تحديد سعر الأضحية بأقل من السعر المتعارف عليه، على أن تكون الأضحية من داخل الدولة بقيمة 500 درهم، و300 درهم لخارج الدولة.

وقال : تم تحديد 5882 أضحية قابلة للزيادة خارج الدولة بتكلفة تصل إلى مليون و500 ألف درهم، موضحاً أنه بالمقارنة مع العام الماضي يمكن أن يصل عدد الأضاحي إلى 10 آلاف أضحية وسيتم توزيع الأضاحي خارج الدولة في 16 دولة بتكلفة 500 ألف درهم.

في حين سيتم توزيع الأضاحي من الإغاثة في عدد من الدول العربية منها فلسطين وجيبوتي والصومال، وعلىالنازحين السوريين في الأراضي اللبنانية بقيمة 600 ألف درهم. وأضاف: إن الجمعية نسقت مع المقاصب في مدينة الشارقة والمنطقتين الوسطى والشرقية، وكذلك مع المقاصب في دبي لاستيعاب الأعداد الكبيرة من الأضاحي، للانتهاء من الذبح خلال اليومين الأولين من عيد الأضحى.