أخبار عاجلة

خطط لإخلاء المؤسسات التعليمية وتدريب الطلبة في أم القيوين

خطط لإخلاء المؤسسات التعليمية وتدريب الطلبة في أم القيوين خطط لإخلاء المؤسسات التعليمية وتدريب الطلبة في أم القيوين

وضعت إدارة الدفاع المدني في أم القيوين خطط إخلاء من الحرائق في المؤسسات التعليمية وكافة المدارس وذلك بالقيام بدورات تدريبية وورش عمل لجميع العاملين من طلبة وهيئة تعليمية وإدارية وعمال، حيث تعد المدارس واحدة من مواقع التجمعات البشرية الحساسة التي يتواجد بداخلها يوميا أعداد كبيرة من الطلاب.

الأمر الذي يتطلب تنفيذ إجراءات وقائية خاصة تقوم إدارة المدرسة بتنفيذها بالتنسيق مع إدارة الدفاع المدني وكان آخرها الإخلاء الذي تم في مدرسة صفية بأم القيوين العام الماضي والتي حققت أقل زمن في عملية الإخلاء على مستوى الإمارة.

وذلك بحسب المقدم حسن بن صرم مدير ادارة الدفاع المدني في أم القيوين والذي اكد أن الادارة نفذت العام الماضي عمليات إخلاء لـ 25 مدرسة من المدارس التابعة لمنطقة أم القيوين التعليمية، لافتا إلى أن توفير اللوحات والإشارات الإرشادية والتوعوية وتوزيعها على الأماكن المناسبة بالمدرسة تعد من أهم التدابير.

تدابير وقائية

وقال مدير إدارة الدفاع المدني إن التدريب وعملية إخلاء المبنى المدرسي من قبل الطلاب والهيئة التعليمية والإدارية يعد أمرا مهما للحفاظ على حياة الطلاب من المخاطر التي يتعرضون لها في حالة وقوع الحرائق، لافتا إلى أن التدابير الوقائية للدفاع المدني بالمدارس تختلف بناء على عدة عوامل منها المرحلة التعليمية للمدرسة وأعمار الطلبة والمرافق التابعة للمدرسة من مختبرات أو ملاعب أو غرف تدبير منزلي وطبيعة التعليم بالمدرسة سواء كان صناعيا أو تجاريا، مبينا أنه تم وضع خطة محكمة لإخلاء المؤسسات التعليمية في الامارة خلال العام الجاري.

إجراءات تأمينية

وأوضح أن توفير اللوحات والإشارات الإرشادية والتوعوية وتوزيعها على الأماكن المناسبة بالمدرسة تعتبر من الأشياء المهمة، إضافة إلى الأخذ في الاعتبار كل من المعوقين والمرضى من حيث تأمين وسائل الخروج والدخول لضمان عدم تعرضهم للخطر والاحتفاظ بقائمة صحيحة ومحدثة باستمرار بأسماء الطلبة وغيرهم من الأشخاص شاغلي المدرسة والاهتمام بالنظافة العامة والصيانة الدورية للأجهزة .

والمعدات والتخلص من أية مواد قابلة للاحتراق وعدم إجراء تعديلات بالتمديدات الكهربائية إلا بمعرفة فني مختص ، مبينا أن توفير الوسائل المناسبة والفاعلة مثل أنظمة الإنذار أو جرس الإنذار أو الإذاعة الداخلية لتنبيه شاغلي المدرسة بوجود خطر يعد أمرا حيويا وكذلك التحديد المسبق للأماكن الآمنة نقطة التجمع لاستقبال شاغلي المدرسة في حالات الطوارئ التي تستدعي إخلاءهم مع مراعاة أن تتناسب مساحتها مع إعداد الأشخاص المتوقع إخلاؤهم.

أبرز عمليات الإخلاء

وقال إن أبرز عمليات الاخلاء التي تمت لعملية وهمية هي انهيار مبنى مدرسة الامير للتعليم الثانوي بأم القيوين والتي تم نقلها لأول مرة مباشرة عبر شاشات التلفزة التي تم ربطها بغرفة العمليات بهدف تعريف العاملين في المؤسسات الحكومية والمحلية كيفية التعامل مع الحوادث والكوارث الطبيعية.

إضافة إلى تدريب أفراد الدفاع المدني وذلك بالتعاون مع 10 جهات حكومية، حيث استخدم فيها نظام متطور في نقل الأحداث مباشرة للمسؤولين عبر التلفزيونات الموزعة في مواقع مختلفة من الحادث وذلك بحضور عدد من القيادات الشرطية والتربوية بالإمارة.

كشف وقائي

وأضاف إنه لا يمكن للدفاع المدني أن يوفر سبل الأمن والسلامة بالمدارس بغية الحفاظ على الأرواح والممتلكات إلا بتعاون ايجابي وفاعل من قبل إدارات المدارس وهيئات التدريس والطلبة، وأنه في سبيل تحقيق هذا الهدف تقوم إدارة الدفاع المدني سنويا بالكشف الوقائي على مدارس أم القيوين لأن هناك الكثير من المواد الخطرة التي تستعمل في المختبرات والمعامل.