أخبار عاجلة

السردين.. سمك الشواطئ

السردين.. سمك الشواطئ السردين.. سمك الشواطئ

مع اقتراب الصيف واعتدال درجات الحرارة، يبدأ السردين وهو نوع من الأسماك الصغيرة، ويطلق عليه البعض «البرية» أو «العومة»، في الاقتراب من الساحل، بحيث يمكن مشاهدته بالعين المجردة، كما يمكن الاستدلال عليه من خلال تحليق أسراب الطيور فوق أماكن انتشاره، وعادة ما يقترب من الساحل في أوقات الصباح الباكر أو المساء، إذ يبدأ العديد من الصيادين بترقب تكاثره وتقدير كمياته لاختيار الوقت المناسب ونشر شباك الصيد للظفر بأكبر قدر منه.

ويتم اصطياد السردين عن طريق عملية تسمى (الضغوة)، وهي تتطلب خبرة فائقة في تقدير أماكن وجود السردين وكميته، حتى يتمكن الصياد من الحصول على أكبر قدر ممكن منه، إذ تبدأ عملية الصيد من خلال انطلاق قارب محمّل بشبك صيد يتجاوز طوله مئات الأمتار، يُترك أحد طرفيه على اليابسة ليتولى مجموعة من الصيادين مهمة الإمساك به، حتى تتم محاصرة السردين في مساحة معينة من قبل الصيادين بمساعدة القارب، ثم تسليم الطرف الآخر من الشبك للمجموعة الأخرى من الصيادين.

وبمجرد إمساك الطرفين بالشباك، يبدأ الصيادون بالاستناد إلى عضلاتهم أو عن طريق سيارات الدفع الرباعي، بجر شباك الصيد إلى اليابسة بشكل متناسق وبطئ، بحيث لا يُسمح للأسماك الصغيرة الهروب من الشباك، يترافق ذلك مع ترديد بعض الأهازيج الخاصة بأهل البحر، إلى حين وصول نهاية الشباك إلى اليابسة، والتي تحمل معها كماً هائلاً من أسماك السردين.