أخبار عاجلة

منصور بن زايد يعتمد عقودا بـ 1.5 مليار درهم لتشييد منازل للمواطنين

منصور بن زايد يعتمد عقودا بـ 1.5 مليار درهم لتشييد منازل للمواطنين منصور بن زايد يعتمد عقودا بـ 1.5 مليار درهم لتشييد منازل للمواطنين

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدوله حفظه الله بضرورة تأمين العيش الكريم والمسكن الملائم للمواطن وضمن مشروع تشييد وبناء عشرة آلاف مسكن للمواطنين الذي تنفذه لجنة متابعة تنفيذ مبادرات رئيس الدولة.. اعتمد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة عقود تنفيذ المرحله الأولى من المشروع بقيمة اجمالية تصل الى مليار ونصف مليار /5ر1 مليار/ درهم وتشمل مختلف امارات الدولة وذلك بناء على نتائج الدراسات الميدانيه التي قامت بها الفرق الفنية المختصة التي شكلت من وزارة الأشغال العامه وتفقدت المساكن التي تم تشييدها قبل العام 1990.
> واكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أن مشروع بناء المساكن للمواطنين التي امر بها صاحب السمو رئيس الدولة، يعتبر مشروعاً حيوياً مهماً، يتلمس احتياجات المواطن، ويعكس حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والفريق اول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على توفير سبل الحياه الكريمة لشعب دولة الإمارات وتحقيق اعلى درجات الرفاهيه لكل ابناء الوطن، حيث يأتي توفير المسكن الملائم ضمن الاولويات الاستراتيجية للدولة، لما يشكله من ركيزة اساسية لتحقيق الامن و الاستقرار لافراد المجتمع.
> وأشار سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الى ان توجيهات القيادة الرشيدة تؤكد على ضرورة إنشاء المساكن ضمن اعلى المعايير المعمارية التصميمية وبما يتناسب مع مستوى المعيشة للاسرة الاماراتية، وذلك من خلال توفير البنية التحتية المستدامة في المجمعات السكنية التي يتم انشاؤها، وعليه فقد تم اعتماد خطة استراتيجية لتنفيذ مشروع تشييد المساكن للمواطنين والذي تنفذه لجنة متابعة تنفيذ مبادرات رئيس الدولة ترتكز على عده محاور اجتماعية وبيئية تهدف الى تجديد وتطوير الاحياء والمناطق السكنية مع مراعاة الحفاظ على النسيج الاجتماعي للمناطق ومراعاه المتطلبات البيئية وتطبيق معايير الإستدامة وذلك من خلال انشاء مجمعات سكنية ذات طرز معمارية حديثة مجهزة ببنيه تحتيه متكامله من حيث الطرق والصرف الصحي والخدمات الاجتماعية مع المحافظه على الطابع المحلي الخاص بكل منطقه.
> واضاف سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، انه تم اعتماد عدة نماذج للمساكن بحيث تتلاءم مع مختلف شرائح المجتمع وعدد افراد الاسرة بحيث يتم توفير المسكن الذي يتفق وخصوصية الاسرة الاماراتية والحياة الاجتماعية لكل منطقة، مع مراعاة المخططات العمرانية لكل امارة وخططها المستقبلية، وما يتطلب ذلك من تنسيق كامل بين جميع برامج الإسكان بالدولة والعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق تطلعات المواطنين.
> كما اشار سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الى انه حسب البرنامج الزمني المعتمد ، فانه من المتوقع الإنتهاء من تنفيذ العشرة آلاف مسكن للمواطنين مع نهاية عام 2017، واكد سموه على اهميه تعاون الحكومات المحلية والدوائر الخدمية لتنفيذ المشروع الإسكاني الكبيرضمن البرامج المخطط لها من خلال توفير متطلبات التصميم و التنفيذ.
> وأكد معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات رئيس الدولة ان اللجنة تعمل على تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بشأن بناء وتشييد المساكن وتوفير مقومات الحياة المستقرة لجميع إبناء الوطن مشيراً الى ان هذه المبادرة الكريمة لصاحب السمو رئيس الدولة تهدف إلى تمكين المواطنين من الحصول على المسكن المميز والعصري الذي يتناسب مع رؤية صاحب السمو رئيس الدولة في مستوى الرفاه الذي يطمح سموه في توفيره لأبنائه المواطنين. وأضاف الزعابي أنه تم اعتماد منهجية عمل لتنفيذ مشاريع تشييد المساكن تعتمد على إنشاء الفلل العصرية ذات المواصفات العالية من ناحية الجودة والاستدامة والتصميم المميز، في إطار مجمعات سكنية تحظى بأعلى مستويات الرفاه والتميز وبما يضمن حصول المواطن على مسكن ضمن منظومة معيشية عصرية ومتميزة وبما يتماشى مع خصوصية الشعب الإماراتي، حيث تم تصميم المجمعات السكنية ليتضمن كل مجمع سكني يحوي أكثر من 100 فيلا سكنية قاعة متعددة الأغراض لخدمة أهل المجمع لاستخدامها في الأفراح والمناسبات المختلفة، كما سيتم تزويد المجمع بشبكة طرق داخلية ترتبط بأقرب طريق رئيسي للمجمع، علاوة على تزويد المجمعات بأنظمة تكرير لمياه الصرف الصحي ليتمكن أهالي الحي من إعادة استخدامها في ري المزروعات مما يخفف من استهلاك المياه .
> وقال الزعابي أن المجمعات السكنية الجديدة روعي في تخطيطها الرؤى و التطلعات المستقبلية للأسر والمجتمع ككل، والتطورات التى تطرأ على المجتمع خلال العقود المقبلة من تزايد عدد أفراد الأسرة وتزايد السكان بشكل عام، وما يتطلبه ذلك من مساحات وخدمات ومرافق .
> واشاد معالي احمد جمعه الزعابي بالجهود الكبيرة التي بذلتها اللجان الفنية بوزارة الأشغال العامة والتي قامت وخلال وقت قياسي بالدراسات الميدانيه لاكثر من اثنى عشر الف مسكن، موزعة على جميع الإمارات واعداد التقارير الفنية لكل مسكن مبينا حالته الانشائية وكفاءته الوظيفية و ما نتج عن ذلك من تحديد دقيق لمتطلبات الصيانه لكل مسكن ضمن المعايير التي اعتمدتها لجنه متابعه تنفيذ مبادرات رئيس الدولة، حيث تم تشكيل اكثر من 38 لجنه فنيه في مختلف الامارات بالتعاون مع الدوائر المحليه لحصر المساكن وتقيمها، مثمناً الدعم الكبير من وزاره الأشغال العامه والتي حرصت على انجاز العمل باعلى درجة من الاتقان و التفاني من خلال المتابعه المباشره لعمل اللجان.
> واكد معالي احمد جمعة الزعابي بانه بناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، فقد تم تصنيف المساكن الى عده مجموعات حسب حالتها الانشائيه والوظيفيه، كما تم وضع برنامج لصيانة و تحديث ورفع كفاءه المساكن الجيده من الناحيه الانشائيه، بحيث تحقق المتطلبات المعيشيه للاسره الامارتيه، و يهدف هذا البرنامج الى المحافظه على النسيج الاجتماعي للمناطق السكنيه القائمه من خلال ابقاء الاسر في محل اقامتها الحالي مع توفير البيئه السكنيه الملائمه.
> واكد الزعابي على ان اعمال الصيانة تشمل تطوير المسكن وتجديده بشكل كامل وانشاء ما يتطلب من اضافات ليلائم عدد افراد الاسره واحتياجاتها،حسب نتائج الدراسات والمسوحات الميدانية والتي افضت الى تحديد 1000 مسكن بحاجه الى صيانه عامه وتطوير بكلفه تقديريه تصل الى حوالي 300 مليون درهم، اما تشييد المساكن الجديدة في المرحله الاولي فيصل الى حوالي 1000 مسكن بكلفة تقديريه تصل الى حوالي 2ر1 مليار درهم، تشمل انشاء المساكن والبنيه التحتيه، من طرق داخليه وشبكات صرف صحي ومراكز للخدمات الاجتماعيه، اضافه الى انشاء المساحات الخضراء وذلك ضمن مخططات عمرانيه تراعي متطلبات البيئيه للمجمعات السكنيه..
> مشيراً الى انه تم اعتماد عقود المرحله الأولى من تشييد وبناء عشرة آلاف مسكن للمواطنين في مختلف امارات الدولة من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وسيبدأ العمل بها فورا حسب البرامج الزمنيه المعتمده بهذا الشأن.
> واكد معالي احمد جمعة الزعابي ان هناك تنسيقا وتكاملا بين لجنة متابعة تنفيذ مبادرات رئيس الدولة وبرامج الإسكان المختلفه بالدوله وانه جاري التنسيق مع الجهات المعنيه بقطاع الإسكان بمختلف امارات الدولة، وبشكل خاص برنامج الشيخ زايد للاسكان لوضع آليات العمل المؤسسي المشترك لتحديد الأولويات و حصر الاحتياجات المستقبليه من مشاريع الإسكان بالدوله بهدف وضع حلول عمليه و طويله المدى لتغطية النمو المستقبلي لقطاع الإسكان بالدولة من حيث كونه يعد من اهم القطاعات الاقتصادية و الاجتماعية التي تمس و بشكل مباشر جميع المواطنين و المقيمين بالدولة.