21 مشروعاً تنموياً لبارق بداية العام

21 مشروعاً تنموياً لبارق بداية العام 21 مشروعاً تنموياً لبارق بداية العام

 صالح الشهري (المجاردة)

أكد رئيس بلدية بارق عبدالرحمن الأسمري أن المحافظة موعودة بنحو 21 مشروعا، حيث تم الانتهاء من دراستها، وهي في طور الموافقة والاعتماد وتوقيع عقودها، حيث سيتم البدء بها مطلع العام الهجري القادم.وأوضح الأسمري خلال لقائه بعدد من الصحفيين البارحة الأولى، أنه جرى تنبيه المقاولين في المشاريع القديمة الجاري تنفيذها ومنها مشاريع السفلتة، وتم الطلب من المقاول إما إنهاء المشروع أو سيتم سحبه منه.وعن المشاريع الجديدة التي من المزمع تنفيذها مطلع العام القادم كشف الأسمري أن أهم المشروعات تشمل مشاريع سفلتة الطرق بقيمة 15 مليون ريال، حيث ستوزع على المحافظة ومركزيها ثلوث المنظر وجمعة ربيعة. وتركيب 81 عمود إنارة على طرق مركز ثلوث المنظر، وتشمل طريق بقره وطريق مدخل قرية المربع وجزء من طريق المدارس.وتركيب 81 عمود إنارة وسفلتة في مركز جمعة ربيعة، وإكمال الطريق المزدوج من كبري جبال إلى المنتزه، وإنشاء عدة عبارات لدرء أخطار السيول؛ امام جامع عمر بن الخطاب، أمام مجمع أبناء ابن صويلح، أمام محطة بن وراد، أمام جامع عروة البارقي، أمام مبنى الثانوية للسيل القادم من العيشي إلى بعد مبنى المحافظة، عبارتين في ثعيب، ومزلقانين بقرية القريحاء،بالإضافة إلى إنشاء جدار استنادي جنوب منتزه الخبت طريق المجاردة، وكذلك شمال المحافظة للسيول القادمة من وادي يبه، وكذلك في قرية نعص، وفي قرية الحمراء والحبيل والحصاحص. وتطوير للسوق الشعبي بجمعة أثرب.وتطوير مداخل المحافظة؛ الأول تقاطع طريق العرقوب مع الشارع العام من جهة محافظة المجاردة، والثاني تقاطع ثلوث المنظر مع طريق بارق.وتركيب لوحات إرشادية بالطرق، وازدواجية طريق اثرب بطول 3 كيلومترات.وإنشاء مبنى لخدمات البلدية في منطقة جبال، ويضم محطة محروقات وورش صيانة ومغسلة سيارات ومواقف داخلية.ثم تحدث الأسمري عن النظافة البلدية، حيث شكا قلة عدد عمال النظافة البالغ عددهم 50 عاملا، وكذلك السيارات البالغ عددها 10 سيارات، موضحا أن ذلك في خدمة 600 قرية ليلا ونهارا.وعن واجهة المظهر العام بالطريق الرئيسي، قال الأسمري سيتم إلزام المحال التجارية بتوحيد شكل اللوحات والألوان الخارجية، وتناول الحيز العمراني كاشفا أن البلدية تعمل الآن على استكمال ما بقي من قرى بارق وثلوث المنظر وجمعة ربيعة، حيث وعد بأنه وطاقم العمل سيعملون جاهدين لما من شأنه تحقيق رغبة أهالي بارق.