أخبار عاجلة

تعديل نظام التقويم والامتحانات يرفع مهارات الطلبة

تعديل نظام التقويم والامتحانات يرفع مهارات الطلبة تعديل نظام التقويم والامتحانات يرفع مهارات الطلبة

نشرت "البيان" مطلع الأسبوع المنصرم خبرا عن ادخال تعديلات على الأوزان النسبية للتقويم المستمر والامتحانات الفصلية لجميع الصفوف من 1-12 ، وادخال تعديلات على الأوزان النسبية لجميع انواع التعليم العام والخاص المطبق لمنهاج الوزارة ، ووضع معايير لتقييم أداء طلبة صفوف الحلقة الأولى في مدارس التعليم العام والخاص، وتطبيق امتحان نهاية الفصل الدراسي الثاني على مستوى المدرسة للصفوف من السادس الى الحادي عشر، واستمرار تطبيق معايير امتحانات الصف الثاني عشر موحدة على مستوى الدولة للفصول الدراسية الثلاثة.

لكن ما الدوافع وراء هذا التغير؟

طرقنا أبواب غرف المعنيين لنتعرف على الاسباب الرئيسية وماذا سيسهم التعديل بالنسبة للطلبة والمعلمين، فقال علي ميحد السويدي وكيل وزارة التربية والتعليم بالإنابة، أنه بناء على الدراسة التي وجه بها معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم لتقييم نظام التقويم والامتحانات، وأخذ التغذية الراجعة من مديري المناطق التعليمية والموقع الالكتروني للوزارة، ومراكز تقدير الدرجات والمؤسسات التربوية، وتلقينا ملاحظات كثيرة بشأن الثلاثة امتحانات للثلاثة فصول دراسية وما تشكله من عبء على المعلمين والطلبة.

كثرة التقويمات

وعن ملاحظة الميدان عن كثرة التقويمات في الفصل الدراسي الواحد والمقدرة بنحو 5 تقويمات لكل مادة واحدة وعلى حسب نظام المدرسة يمكن أن تزيد التقويمات أو تنقص، أفاد السويدي بأن التقويم المستمر يقيس مهارات الطالب ويعطيه فرصة لكسب الدرجات معتبرا أن التقويمات المستمرة مهما كان عددها هي في مصلحة الطالب، كما أنها تجعل المعلم أكثر اهتماماً بتفعيل دور الطالب، وأشد حرصاً عند التعامل مع آليات التقويم المستمر، بوصفها جزءاً مهماً من العملية التعليمية ووسيلة رئيسة لقياس نواتج التعلم أولاً بأول ، وهذا ما تحرص عليه الوزارة، وتعمل من أجل تحقيقه .

أضاف أن لجنة السياسات في الوزارة برئاسة معاليه اطلعت على كل هذه المطالبات و اصدرت قرارا بإحداث تعديلات في نظام التقويم والامتحانات من الصفوف ( 1 حتى 11) وأبرز التعديلات جاءت في الفصل الدراسي الثاني حيث تتولى المدرسة تطبيق مشروع مدرسي مشترك بالإضافة الى اختبار ختامي.

3 اختبارات تشخيصية

وافاد بأن التغيير الذي سيطرأ على نظام التقويم والامتحانات في الصفوف من (1 حتى 3) هو اخضاع الطلبة لاختبارات تشخيصية في ثلاث مواد رئيسية هي ( اللغة العربية والانجليزية والرياضيات) في الفصل الدراسي الأول بإشراف مباشر من المناطق التعليمية، وفي الفصل الدراسي الثاني سيخضع طلبة الصفوف من ( 3 حتى 5) للاختبارات الوطنية، وينفذ الطالب مشروعا مدرسيا بموجهات معينه لتكامل المواد، وفي الفصل الدراسي الثالث تنفذ المدارس اختبارا مدرسيا، ومن الصفوف ( 6 حتى 11) ينحصر التغيير في الفصل الدراسي الثاني حيث يتم تعديل امتحان الفصل الدراسي الثاني بالمشروع المدرسي والتقويم المستمر، حيث كانت الوزارة تنظم سابقا ثلاثة اختبارات تشرف عليها المناطق التعليمية ، فيصبح مع التعديلات اختباران تشرف عليهما المنطقة وآخر تشرف عليه المدرسة، مؤكدا أنه لا يوجد أي تغيير في نظام امتحانات الثاني عشر.

وذكر أن الاجراءات التي ستطبقها الصفوف من الأول الى الثالث، سيتم اعتمادها أيضاً في صفي الرابع والخامس، يضاف اليها تطبيق المشروع المدرسي المشترك الذي يضم 4 مواد دراسية هي اللغة العربية، واللغة الانجليزية، والرياضيات، والعلوم.