أخبار عاجلة

ناصر النعيمي: تطوير الخدمات تحدٍّ أساسي لـ «الداخلية»

ناصر النعيمي: تطوير الخدمات تحدٍّ أساسي لـ «الداخلية» ناصر النعيمي: تطوير الخدمات تحدٍّ أساسي لـ «الداخلية»

أكد اللواء ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أن النجاح والإنجازات التي حققتها وزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، خاصة في مجال خدمة المتعاملين، جاء تنفيذاً للاستراتيجية المعدة بهذا الخصوص، مشيراً إلى أن التحدي الأساسي للوزارة وأجهزة الشرطة حالياً وفي المستقبل؛ أداري يرتكز على الاهتمام بالمتعاملين وتطوير الخدمات، منوها بأهمية عملية التطوير الإداري والمؤسسي.

جاء ذلك خلال احتفال الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية؛ بتكريم 25 جهة حاصلة على شهادة المعيار الدولي لخدمة المتعاملين في وزارة الداخلية، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، في حفل أقيم أخيراً بمركز دعم اتخاذ القرار في مبنى إدارات شرطة أبوظبي.

وهنأ اللواء ناصر لخريباني النعيمي الجهات الحاصلة على الشهادة، داعيا فرق العمل المكرمة إلى بذل المزيد من الجهد والعطاء في العمل للتطوير في المجالات كافة.

وشدد الأمين العام على أهمية تعزيز الجهود الرامية لزيادة رضا المتعاملين، ووعي الجميع بأهمية الدورات المتعلقة بخدمة المتعاملين، مؤكدا أهمية الاختيار الأمثل للكادر البشري المؤهل لتقديم الخدمة للجمهور.

قيادات شرطية

وحضر الحفل العميد عمير محمد المهيري، نائب مدير عام العمليات الشرطية، المشرف العام للأولويات الاستراتيجية بالعمليات الشرطية، والعميد مهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، والعميد مكتوم علي الشريفي؛ مدير مديرية شرطة العاصمة، والعميد عبيد بالحبالة الكتبي، مدير إدارة الاختيار والتعيين بشرطة أبوظبي، والعقيد عبد الحكيم سعيد السويدي، مدير إدارة شؤون القضايا بشرطة أبوظبي، وعدد من الضباط.

وأشاد المقدم ناصر خادم الكعبي، مدير إدارة خدمة المتعاملين في الإدارة العامة للاستراتيجية وتطوير الأداء، بحرص واهتمام القيادة الشرطية على تحفيز وتكريم إداراتها وموظفيها، وكذلك متابعة نتائج مشاريعها وأدواتها في تطوير الخدمات، وتأهيل الكوادر البشرية، واهتمامها بالارتقاء بالخدمات المقدمة، بالإضافة إلى توفير أفضل الحلول الاستراتيجية في مجال خدمة المتعاملين.

ثقة الجمهور

وقال: إن الوزارة تبنت في مشروع التطوير الشامل ضمن أولويات خطتها الاستراتيجية عدة مشاريع فاعلة؛ لتعزيز ثقة الجمهور وزيادة رضا المتعاملين عن خدماتها، منها على سبيل المثال إطلاق ميثاق خدمة المتعاملين، واستحداث وحدات تنظيمية متخصصة في الهيكل التنظيمي لتلبية متطلبات واحتياجات متعامليها، وتلقي استفساراتهم وملاحظاتهم عن خدماتها وفق منظومة عمل مؤسسي متميزة.

وأشار إلى أن الوزارة طبقت برنامج المتعامل السري لقياس جودة خدماتها، وغيرها من المشاريع والبرامج والمبادرات الاستراتيجية؛ بهدف تطوير الأداء المؤسسي والارتقاء بالخدمات بما يفوق توقعات المتعاملين.

ولفت إلى أن المشروع يهدف إلى تأهيل الإدارات الخدمية ومراكز الشرطة، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية للحصول على شهادة المعيار الدولي في خدمة المتعاملين، بالتعاون مع المعهد الدولي لخدمة المتعاملين في المملكة المتحدة" TICSS".

وأوضح أن المشروع بدأ تطبيقه منذ عام 2009 في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، كإحدى مبادرات الأولوية الاستراتيجية "ثقة المجتمع" واستهدف تأهيل 36 إدارة خدمية، ومركز شرطة على عدة مراحل خلال 5 سنوات، مبينا أن المرحلة الأولى أنجزت عام 2009 بتأهيل وحصول 4 جهات خدمية على شهادة المعيار الدولي في خدمة المتعاملين، وتدريب 739 موظفاً في مجال خدمة المتعاملين، والمرحلة الثانية أنجزت عام 2010 بتأهيل وحصول 10 جهات خدمية على شهادة المعيار الدولي في خدمة المتعاملين، وتدريب 2494 موظفاً في مجال خدمة المتعاملين.

وقام اللواء ناصر النعيمي، يرافقه المقدم ناصر الكعبي؛ وتيوتز لوتزي المدير الإقليمي للمعهد الدولي لخدمة المتعاملين في المملكة المتحدة TICSS في الشرق الأوسط وإفريقيا، بتكريم فريق العمل الرئيسي لمشروع المعيار الدولي لخدمة المتعاملين، وتوزيع الشهادات على فرق العمل الحاصلة على الشهادة، وهي إدارة أذونات الدخول والإقامة في أبوظبي وإدارة ترخيص الآليات والسائقين وإدارة الطوارئ والسلامة العامة، وإدارة العمليات وإدارة الشرطة المجتمعية وإدارة الاختيار والتعيين، وإدارة الأسلحة والمتفجرات بشرطة أبوظبي وإدارة الحماية المدنية في عجمان، ومديرية المرور والدوريات ومديرية شرطة العاصمة، ومديرية شرطة المناطق الخارجية بشرطة أبوظبي، ومراكز شرطة الخالدية والشعبية والمدينة ومصفح والرحبة وبني ياس وخليفة في أبوظبي، ومدينة زايد والرويس بالمنطقة الغربية، والمربعة والجيمي والصناعية والمقام وزاخر بالعين.

7 جهات

 

قال المقدم ناصر خادم الكعبي : جار العمل حالياً في المرحلة الرابعة على تأهيل 7 جهات خدمية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، للحصول على شهادة المعيار الدولي في خدمة المتعاملين، ومن المتوقع الانتهاء منها خلال أكتوبر 2013م، مشيراً إلى أنه سيتم وفقاً لخطة تنفيذ المشروع، تأهيل 6 جهات خدمية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، خلال عام 2014 ، وأضاف :تم إنجاز 219 دورة تدريبية في مجال خدمة المتعاملين خلال هذه المراحل من المشروع، بمشاركة 4368 متدرباً من الجهات الخدمية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، كما تم تنفيذ 8 دورات تدريبية للتدقيق الداخلي تدرب خلالها 97 موظفاً كمدققين داخليين.