أخبار عاجلة

وكالات إغاثة: النظام والمعارضة في سوريا يمنعون وصول المساعدات

وكالات إغاثة: النظام والمعارضة في سوريا يمنعون وصول المساعدات وكالات إغاثة: النظام والمعارضة في سوريا يمنعون وصول المساعدات

الحرب فى سوريا

قالت وكالات إغاثة إن عمال المساعدات يضطرون للتفاوض مع عدد متزايد من فصائل جماعات المعارضة لتنظيم توصيل المساعدات للمدنيين السوريين في حين تواصل منعهم من الوصول إلى كثير من المناطق الأمر الذي يعرقل عملهم بشدة.
> وقال مدير عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر في أنحاء العالم بيير كراينبول إن نقل المساعدات من العاصمة إلى مدينة حلب الشمالية المقسمة على بعد 355 كيلومتراً بطيء وصعب للغاية.
> واضاف في مؤتمر صحفي في جنيف “عندما يسافر زملاؤنا من دمشق إلى حلب يمرون على ما بين 50 و60 نقطة تفتيش في الطريق. علينا التعامل مع هذا”.
> وقال “هذا يضاعف عدد الاشخاص الذين يتعين علينا التحدث معهم على الأرض .. ينتمون لجماعات مختلفة من قوات مسلحة منظمة إلى جماعات غير حكومية ذات هيكل فضفاض وجماعات المعارضة .. ولكن بينها بالطبع جهات إجرامية.”
> ومضى كراينبول يقول إن المعارضة مجزأة إلى عدد كبير من الجماعات “وهناك جماعات متعددة وأحيانا حتى خلافات داخل نفس الجماعة .. ولذا يتعين التفاوض مع عدة فصائل داخل نفس الجماعة.”
> وقال برنامج الأغذية العالمي الذي يحاول توصيل حصص غذائية إلى ثلاثة ملايين سوري شهريا إن جماعات مسلحة في شمال شرق البلاد سدت طرقا وإنه لا يمكن الوصول إلى مزيد من المناطق في دمشق والريف حولها بسبب القتال.
> وقال كراينبول إن الصليب الأحمر على اتصال بكل الجماعات وقادر على العمل في بعض المناطق التي تسيطر عليها المعارضة والحكومة في حلب.
> وأضاف “ما من شك في أن تعدد جماعات المعارضة هو ما يجعل الحوار صعبا سواء في الشمال أو في المناطق الأخرى بالبلاد التي تتمتع فيها جماعات المعارضة بوجود قوي.

أونا