أخبار عاجلة

سفير فلسطين فى لبنان يطالب بمحاكمة دولية لمرتكبى مجزرة صبرا وشاتيلا

سفير فلسطين فى لبنان يطالب بمحاكمة دولية لمرتكبى مجزرة صبرا وشاتيلا سفير فلسطين فى لبنان يطالب بمحاكمة دولية لمرتكبى مجزرة صبرا وشاتيلا

طالب سفير دولة فلسطين بلبنان أشرف دبور، العالم الحر بتقديم القتلة المجرمين الذين نفذوا مجزرة صبرا وشاتيلا إلى المحاكمة كى لا تبقى هذه الجريمة وصمة عار على جبين العدالة الدولية، مشددا على عدم نسيان ضحايا المجزرة من فلسطينيين ولبنانيين وغيرهم من ضحايا المجازر التى ارتكبتها إسرائيل تحت غطاء من الصمت الدولى.

وأكد دبور - فى احتفال أقامته بلدية الغبيرى بضاحية بيروت الجنوبية اليوم الجمعة بمناسبة الذكرى السنوية الحادية والثلاثين لوقوع المجزرة - أن الشعب الفلسطينى موجود على أرض فلسطين منذ بدء الإنسانية، وأنه سيواصل السير على طريق بناء دولة فلسطين وإنهاء الاحتلال كاملا عن أرضه، موجها التحية للمتضامنين الأجانب مع الشعب الفلسطينى.

بدوره، اعتبر عضو المكتب السياسى فى حزب الله محمود قماطى، أن ما قبل المجزرة كان مرحلة توسع إسرائيل الدائم، فى حين أن مرحلة ما بعد المجزرة بدأت مرحلة الانكفاء والهزيمة الدائمة لإسرائيل.

ورأى قماطى أن الرد لم يتأخر على مجزرة صبرا وشاتيلا إذ قامت المقاومة فى لبنان والتى تكاملت مع المقاومة الفلسطينية بالعمل معا لتحقيق حقوق الشعب الفلسطينى وخصوصا حق العودة، لافتا إلى أن حزبه ليس ضد أى شعب فى العالم وإنما ضد سياسات دول تعمل للسيطرة على الثروات العربية وتريد الفتنة والتفرقة بين المسلمين.

فيما ألقى محمد أبو ردينة كلمة عائلات الشهداء، وجدد فيها المطالبة بمحاكمة القتلة مخاطبا العالم أن هذه المجزرة إنما هى استمرار لمجزرة طرد الشعب الفلسطينى من أرضه فلسطين.

ومجزرة صابرا وشاتيلا نفذها الجيش الإسرائيلى فى مخيمى صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين فى 16 سبتمبر 1982، واستمرت لمدة ثلاثة أيام، وبلغ عدد قتلى المجزرة الذى لم يحدد بشكل نهائى بين 750 و3500 قتيل من الرجال والأطفال والنساء والشيوخ المدنيين العزل من السلاح، أغلبيتهم من الفلسطينيين وبينهم لبنانيون.

مصر 365