أخبار عاجلة

«دار البر» تتعاون و«أبواب الخير» في مساعدة مرضى الكبد

«دار البر» تتعاون و«أبواب الخير» في مساعدة مرضى الكبد «دار البر» تتعاون و«أبواب الخير» في مساعدة مرضى الكبد

أعلن محمد سهيل المهيري عضو مجلس إدارة جمعية دار البر رئيس قطاع الشؤون المحلية عن مبادرة الجمعية بطرح مشروع إعانة مرضى الكبد الوبائي عبر إدارة الزكاة والمشاريع الموسمية بالجمعية وعرضه المشروع للجمهور عبر برنامج «أبواب الخير» الذي تبثه إذاعة نور دبي كل يوم جمعة وترعاه حصرياً جمعية دار البر منذ 7 سنوات وتخصيص عدة حلقات للمشروع خلال شهر رمضان المبارك في إطار مشاركة الجمعية للحملة الوطنية ليوم العمل الخيري والإنساني الإماراتي.

وقال: إن الجمهور الكريم من المتبرعين ومتابعي برنامج أبواب الخير قد تفاعلوا مع المشروع بالمساهمة في الحملة بمبلغ يبدأ من 800 درهم للحقنة، وتم في إطار الحملة جمع مبلغ 499 ألف درهم كدفعة أولى للمشروع، كما يتم الإعداد للإعلان عن دفعة لاحقة بإكمال التبرعات، مشيراً إلى أنه تم توزيع حقن الكبد الوبائي على عدد من المرضى مع حقيبة إسعافات أولية، وقد استفاد من المشروع 70 شخصاً بتوفير 679 حقنة، وذلك بحضور عبدالله عبدالجبار مدير إدارة خدمة المجتمع وهشام أحمد الزهراني مدير إدارة الزكاة والمشاريع الموسمية بجمعية دار البر.

وشكر المهيري باسم جمعية دار البر الدكتورة مريم الخاطري رئيس جمعية الجهاز الهضمي مثمناً تعاونها مع الجمعية وبرنامج أبواب الخير لنجاح مشروع إعانة مرضى الكبد الوبائي وتحقيق الأهداف المرجوة.

ودعا أهل الخير والبر للتبرع لمساعدتهم بإكمال قيمة الدفعة الثانية عبر برنامج أبواب الخير، وعن طريق المقر الرئيسي للجمعية بشارع الشيخ زايد بدبي وفرع مسجد إبراهيم الخليل ببر دبي وفروع الجمعية في رأس الخيمة وعجمان، وعن طريق مندوبي الجمعية وأجهزة العطايا بالجمعيات والمراكز التجارية.

لافتا إلى أن كافة المشاريع وأعمال الخير والبر التي قدمتها وتقدمها دار البر لمستحقيها تأتي في إطار التعاون على البر والتقوى وبالتنسيق مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي ووفقاً لاستراتيجية الجمعية ورؤيتها وما يحقق أهدافها التي تصبو إليها وتعمل لأجلها دار البر منذ 35 عاماً داخل وخارج الدولة.