أخبار عاجلة

الوفد الدبلوماسي يلتقي محافظ الطائف ويزور الشفا ومتاحف التراث ويشارك في العروض الفلكلورية

الوفد الدبلوماسي يلتقي محافظ الطائف ويزور الشفا ومتاحف التراث ويشارك في العروض الفلكلورية الوفد الدبلوماسي يلتقي محافظ الطائف ويزور الشفا ومتاحف التراث ويشارك في العروض الفلكلورية

    التقى محافظ الطائف رئيس مجلس التنمية السياحية فهد بن عبدالعزيز بن معمر السفراء المعتمدين بالمملكة للدول العربية والاسلامية والصديقة الذين يزورون الطائف، ورحب بهم في عاصمة المصائف العربية التي يقام فيها هذه الايام سوق عكاظ منوهاً بالموافقة السامية الكريمة على اقامة هذه الزيارة ، مشيراً الى أن الطائف تشهد في هذا العهد الزاهر تنمية حضارية كبرى بفضل الله ثم الدعم المستمر من الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني (حفظهم الله) ..

وقد زار الوفد الدبلوماسي مركز الشفا السياحي بطبيعته الجميلة وجباله الشاهقة حيث يرتفع أكثر من 2000 متر فوق سطح البحر ويعد مقصداً للسياح من مختلف مناطق المملكة ودول الخليج العربي، وقد استمع الضيوف الى شرح عن المركز من قبل المرشدين السياحيين حيث أشاروا الى أطول قمة في الشفا(قمة جبل دكا) ومشروع إنشاء طريق المحمدية الذي يربط المركز مع مكة وجدة عبر طريق الساحل، وتكثر الأودية بين هذه الجبال وهي شديدة الخصوبة تكثر فيها الأشجار وتنتشر المزارع الخضراء وتنتج أفضل أنواع الفواكه والخضروات، وهناك الورد الشفوي ويستخرج من اجود أنواع عطور الورد، والرمان، والعنب، والتين الشوكي (يسمى البرشومي)، والخيار، والطماطم، والزيتون (الذي يتواجد طبيعياً)، واللوز البري، والتوت، ونظراً لكثرة تلك الأودية وخصوبة تربتها فإن من أهم الحرف في المنطقة الزراعة وهي تعتمد على الأمطار والمياه السطحية المتمثلة في حفر الآبار، والمنطقة تشتهر بتربية الأغنام والنحل فتنتج أجود أنواع العسل، ومن أنواعه العسل الصيفي وعسل السدر وعسل الطلح كما تشتهر المنطقة بالسمن الشفوي وهو معروف ويعمل بنكهات مختلفة مثل السمن بالريحان والسمن بنكهة الضيمران وهي شجرة طيبة الطعم وزكية الرائحة تنبت في الأودية والجبال، وتنتشر في منطقة الشفا العديد من الآثار والمواقع القديمة والتي تدل على عراقة هذه المنطقة وحضارتها التاريخية ومنها القلاع والحصون الأثرية والمنتشرة في كل قرية وهي تتوسط قرى قديمة حصينة جداً مبنية من الحجر ويصل عرض جدرانها (المدماك) إلى مترين وتسقف بأخشاب العرعر المنتشرة في المنطقة "هذه الأشجار تعمر مئات السنين" وعادة تبنى الحصون في أعلى موقع يشرف على القرية وهي عبارة عن بناء مرتفع جداً يشبه أبراج المراقبة في المطارات والموانئ في وقتنا هذا وكان الغرض منها لمراقبة المنقطة المحيطة بكل قرية وذلك لحمايتها، وأكثرها تكون مزينة بحجر المرو "حجر أبيض يكثر في المنطقة وهو شديد الصلابة" في علوها ومثل ذلك حصن وادي السيل المحرق وحصن وادي دحضة وحصون وادي تنقد وفي كل قرية حصن أو أكثر ويوجد في منطقة الشفا بعض السدود ومن أشهرها سد وادي عرضة (سد قريقير)، وسد اللصب ويقع شمال شرق سد عرضة كما يوجد سدود صغيرة منتشرة بين الوديان مثل سد ماسل وتكثر المشارب وهي قريبة من السدود إلاّ أنها تختلف في أن عملها مقصور على توجيه سيول الأمطار إلى المزارع والأودية عند الحاجة ثم توجيهه إلى المسايل (جمع مسيال) عند الاكتفاء عن الحاجة وتكثر بها ما يسمى بالقنوات المائية وهي ممر مائي من تحت المزارع إلاّ أنها خاصة بالمياه الزائدة عن الحاجة تعمل على تصريفها إلى الخارج مما يجسد عراقة هذه المنطقة، ويوجد بالشفا جبال بها حفريات قديمة تنبئ باستخراج مواد أو معادن معينة ويقال أنها مادة تسمى بالنورة قديما، وهذا المعلم يتوسط وادي الحدبان ووادي الشعبة..

وقد قدم محافظ الطائف للوفد الدبلوماسي الهدايا من منتجات الطائف، كما قدمت فرقة الفنون الشعبية العديد من الوان الفلكلور التي تشتهر بها محافظات منطقة مكة المكرمة، وشارك الضيوف في أداء هذه الالوان وسط تفاعل كبير، وانتقل الوفد الدبلوماسي لزيارة متحف الشريف الشعبي حيث شاهد محتويات المعرض من المقتنيات الاثرية والتراثية كما قُدمت عروض فلكلورية وفعاليات تراثية متنوعة لقيت إعجاب السفراء

ومرافقيهم..

واطلع الوفد الزائر على معرض مشاريع أمانة الطائف والذي حوى عرضاً شاملاً للمشروعات التنموية والتطويرية المنفذة والاخرى الجاري العمل فيها حالياً في ظل الدعم اللامحدود من الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز (حفظه الله) ، وقدم أمين الطائف المهندس محمد بن عبدالرحمن المخرج شرحاً للمشروعات البلدية في الطائف وبخاصة مشروع تطوير المنطقة التاريخية بوسط المدينة، ومشروعات اللجنة العليا لتطوير الطائف، وميدان المئوية، وطريق الملك فيصل "المدخل الغربي" ، والبوابة الذكية، ومشروع حديقة "فرحة وطن"، ومشروع تطوير منطقة الهدا، ومشروع منتزه الردف، ومشروع تطوير الساحة العلوية لساحة الملك فيصل، ومشروع تطوير محور شمال غرب الطائف "طريق الملك عبدالله" ، إضافة إلى مشروع المخطط الشامل للنقل العام بالطائف..

وسيزور السفراء وسط الطائف، وبعض المواقع الأثرية، وسد عكرمة التاريخي، وسوق عكاظ ومعارض الجهات الحكومية والقطاع الخاص، وجادة سوق عكاظ وخيام الاسر المنتجة والحرفيين والحرفيات بالاضافة الى مصانع الورد التقليدية وتلفريك الهدا، ودرب كرا الحجري القديم..