أخبار عاجلة

جائزة الترشيد تفتح باب المشاركة لقطاع التعليم

جائزة الترشيد تفتح باب المشاركة لقطاع التعليم جائزة الترشيد تفتح باب المشاركة لقطاع التعليم

أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي بالتعاون مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي عن تنظيم جائزة الترشيد للقطاع التعليمي 2014/2013 تحت شعار "من أجل غدٍ أفضل"، للعام التاسع على التوالي متيحة المجال أمام المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة في إمارة دبي بما فيها الحضانات، ورياض الأطفال، والمدارس الإبتدائية، والمدارس الإعدادية، والمدارس الثانوية، والجامعات والكليات، ومراكز تعليم الكبار، ومراكز ذوي الاحتياجات الخاصة للمشاركة الفعّالة في هذه الجائزة التي تهدف إلى تكريم أفضل الممارسات العملية التي تطبق للحد من استهلاك الكهرباء والمياه والعمل على خفض معدلات الهدر.

وتقوم الجائزة بتكريم الجهود التي تبذلها المؤسسات والأفراد في المؤسسات التعليمية لخفض معدلات استهلاك الكهرباء والمياه، كما تقدم الجائزة تقديراً خاصاً للإنجازات الفردية للطلاب وأعضاء هيئات التدريس والمدرسين والإداريين .

وسيتم تكريم الفائزين بالجائزة في حفل خاص تقيمه الهيئة في شهر مايو 2014 بحضور سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، والدكتور عبدالله الكرم، رئيس مجلس المديرين والمدير العام لهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، وعدد من كبار الشخصيات والمسؤولين.

تنمية خضراء

وتأتي جائزة الترشيد من أجل غدٍ أفضل تماشياً مع "استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء طويلة المدى لبناء أخضر، ورؤية قيادة إمارة دبي الحكيمة، حيث نجحت هيئة كهرباء ومياه دبي بمرور السنوات في وضع وتطوير البرامج والمبادرات والحملات التوعوية المتنوعة التي تكاملت معاً في مواجهة مخاطر الاحتباس الحراري. وتبين الجائزة الدور المحوري الذي تلعبه هيئة كهرباء ومياه دبي في مجال التنمية المستدامة.

وقد حققت جائزة الترشيد خلال دورتها الثامنة نتائج متقدمة من حيث معدل الوفورات في إستهلاك الكهرباء والمياه، حيث مكَنت الجائزة فئات المؤسسات التعليمية والطلاب وأعضاء الهيئات التدريسية من لعب دور هام في ترشيد إستهلاك الكهرباء بنسبة بلغت8 % وخفض استهلاك المياه بنسبة 27% عبر مقارنة نتائج استهلاك عامي 2011 و 2012.

فيما نجحت فئة المستهلكين من سكان المنازل في توفير28 % من معدل إستهلاك الكهرباء، و32 % من استهلاك المياه. واستطاعت الفئات المشاركة في الجائزة توفير 21مليون كيلوواط من الكهرباء، و 144مليون جالون من المياه، الأمر الذي ساهم في خفض10 ألاف طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وتوفير 16 مليون درهم.

محاضرات

 

تقوم هيئة كهرباء ومياه دبي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي حالياً بتنظيم سلسلة من المحاضرات وورش العمل في المؤسسات التعليمية في مختلف مناطق دبي بهدف التعريف بالجائزة وأهدافها وسبل المشاركة فيها، وحث المؤسسات التعليمية على تبني أفضل الممارسات في مجال ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه.