المملكة تؤكد حرصها على التعاون الدولي في الأمن السيبراني

المملكة تؤكد حرصها على التعاون الدولي في الأمن السيبراني المملكة تؤكد حرصها على التعاون الدولي في الأمن السيبراني
شاركت المملكة، ممثلة في الهيئة الوطنية للأمن السيبراني، في الاجتماع الدولي الرفيع المستوى في الأمم المتحدة حول «بناء القدرات في مجال أمن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات»، الذي عقده الفريق العامل المفتوح العضوية المعني بأمن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واستخدامها الآمن، وذلك بمشاركة الوزراء المسؤولين عن أمن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الدول الأعضاء بالأمم المتحدة، ومندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك السفير الدكتور عبدالعزيز بن محمد الواصل.

ورأس وفد المملكة المشارك في الاجتماع محافظ الهيئة الوطنية للأمن السيبراني، المهندس ماجد المزيد، وتناول الاجتماع، الذي يهدف إلى توفير منصة فاعلة للدول لتبادل الأفكار ومشاركة أفضل الممارسات وبناء الشراكات، موضوعات تعزيز الجهود الدولية حيال أهمية بناء القدرات في مجال أمن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ للحد من المخاطر التي يشهدها الفضاء السيبراني عالميا.

وأكد المزيد، خلال الاجتماع، حرص المملكة على بناء جسور دائمة لنقل المعرفة، ومشاركة التجارب الناجحة، وتبادل الخبرات من أجل تعزيز الأمن السيبراني على المستوى الدولي، ومواءمة الجهود الدولية ذات الصلة بالأمن السيبراني، منوها بجهودها في دعم الوصول إلى فضاء سيبراني دولي آمن وموثوق يحقق رخاء وازدهار الشعوب حول العالم، وبما حققته المملكة على صعيد بناء كوادر مؤهلة لتعزيز الأمن السيبراني بمختلف القطاعات والجهات ذات البنى التحتية الحسّاسة.

وتُعد الهيئة الوطنية للأمن السيبراني الجهة المختصة بالأمن السيبراني في المملكة، والمرجع الوطني في شؤونه، وتهدف إلى تعزيزه حمايةً للمصالح الحيوية للدولة وأمنها الوطني، بالإضافة إلى حماية البنى التحتية الحساسة والقطاعات ذات الأولوية، والخدمات والأنشطة الحكومية. كما تختص الهيئة بتمثيل المملكة في المنظمات والهيئات واللجان والمجموعات الثنائية والإقليمية والدولية ذات الصلة، ومتابعة تنفيذ التزامات المملكة الدولية الخاصة بالأمن السيبراني.


الوطن السعودية