أخبار عاجلة

مشروع لعقد قمة مسيحية إسلامية بموازاة مؤتمر جنيف 2

مشروع لعقد قمة مسيحية إسلامية بموازاة مؤتمر جنيف 2 مشروع لعقد قمة مسيحية إسلامية بموازاة مؤتمر جنيف 2

أعلن المجلس المسكونى للكنائس ومقره جنيف، اليوم "الخميس"، أنه يريد تنظيم قمة تضم مسيحيين ومسلمين بموازاة احتمال انعقاد مؤتمر "جنيف 2" حول النزاع السورى.

وقال الأمين العام للمجلس المسكونى للكنائس الأب النروجى أولاف فيسكى تفايت للصحافيين، "نعتزم إجراء مشاورات على خط مواز عندما سيعقد مؤتمر "جنيف 2"، يمكننا حشد مسئولى الكنائس ومسئولى ديانات أخرى معا لصالح خطة سلام فى سوريا".

وردا على سؤال، أكد الأمين العام للمجلس المسكونى للكنائس أن ممثلى المسلمين فى سوريا مدعوون إلى "قمة الإيمان هذه".

وقال "سنرى أن كان من الممكن (أن ياتوا)، لكننا سندعوهم بالتأكيد إضافة إلى شركاء مهمين آخرين فى الديانة الإسلامية، والمعارضة (السورية) طبعا، وكذلك دول مجاورة".

وكان يفترض فى الأساس عقد مؤتمر "جنيف 2" بهدف إيجاد حل سياسى للنزاع السورى فى يونيو 2012 فى المدينة التى تستضيف المقر الأوروبى للأمم المتحدة.

والثلاثاء قال الموفد الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية لسوريا الأخضر الإبراهيمى أن بدء مؤتمر "جنيف 2" يستدعى "إرادة سياسية حقيقية وصلبة" لدى الأطراف المؤثرين.

وفكرة عقد "قمة الإيمان" الموازية لمؤتمر جنيف 2 أطلقت أثناء اجتماع مغلق بين مسئولين فى كنائس مسيحية، بينهم مسئولون روحيون من سوريا، الأربعاء بحضور الإبراهيمى.

وتعايش المسيحيون والمسلمون فى سوريا سلميا طيلة قرون، لكن الطائفة المسيحية التى تمثل 5 بالمئة من السكان، باتت تخشى أكثر فأكثر أن تكون ضحية أعمال العنف الطائفية من جانب إسلاميين متشددين يشاركون فى قتال النظام السورى.

مصر 365