أخبار عاجلة

الختان الفكرى أخطر على العلاقات الزوجية من العضوى

الختان الفكرى أخطر على العلاقات الزوجية من العضوى الختان الفكرى أخطر على العلاقات الزوجية من العضوى

على الرغم من التحذيرات الكثيرة حول ختان الإناث العضوى والمضاعفات التى تتحملها المرأة فيما بعد، إلا أن تلك الظاهرة لا تزال منتشرة حتى الآن فى القرى والنجوع والأماكن التى لم يصل إليها الإعلام بعد.

قال الدكتور مصطفى عباس، استشارى الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم والذكورة والعلاقات الزوجية، إن عملية الختان العضوى هى عملية استئصال جزء من عضو البظر أعلى فتحة البول والشفرتين الصغيرتين الموجودتين حول فتحة البول.

وأضاف أن هذا الاستئصال يتم بحجة أن هذا الجزء هو المسئول عن زيادة الرغبة الجنسية، ونتيجة عدم وجود ثقافة جنسية ووجود التربية الدينية المتعصبة والمتشددة والعادات والتقاليد البالية وبعض الأفكار الخاطئة التى ترى أنه فى حال وجود هذا العضو" البظر"، وعدم ختانه فإن النتيجة الطبيعية ستكون أن الفتاة تكون منحلة، ولن تستطيع التحكم فى غريزتها الجنسية.

لذلك تسعى الأمهات إلى تخويف الإناث من المنطقة التناسلية أو التعامل معها بشدة أو عنف أثناء الاستنجاء بعد التبول، خاصة إذا أخذت مدة طويلة بحجة أن هذا يعرضها إلى حدوث خدوش أو سحجات أو انقطاع غشاء البكارة، وتحذر الأم من لمس هذا العضو.

وأضاف عباس أن هذا يؤدى إلى وجود ختان فكرى للفتاة خاصة وأن الثقافة الجنسية فى والدول العربية تكاد تكون غير موجودة فى كثير من المستويات الاجتماعية فكثيرين يجهلن أن المرأة يمكنها أن تشعر بالنشوة الجنسية بـ3 طرق مختلفة:

الأولى وهى نشوة الحب والتقبيل والثانية وهى النشوة المهبلية والثالثة هى النشوة البظرية (التى تتأثر بعملية الختان) وهناك سيدات تزوجن وأنجبن ولم يشعرن بتلك النشوة بسبب الثقافة الجنسية الخاطئة.

وأكد عباس أن عددا كبيرا من المتزوجات وخاصة فى القرى أو من الجيل القديم وأحيانا من المثقفات أيضا يعتقدن أن النشوة البظرية (حرام دينيا) أو فى بعض الحالات لا يعرفوها من الأصل، ويعتقدن أن النشوة المهبلية هى النشوة الطبيعية.

وأكد عباس على أن رفض النشوة البظرية من الزوجة التى تعانى من الختان الفكرى (أو التى ترفض فكرة الجنس أو تعتقد أن وصولها إلى النشوة البظرية حرام أو.. . إلخ) تحتاج إلى علاج جنسى وجلسات تجمع بين الزوج والزوجة وطبيب جلدية وتناسلية يشرح ويؤكد على مدى أهمية الوصل لهذه النشوة للزوجة لإشباعها.

وأضاف عباس أن الختان العضوى يبقى أقل تأثيرا على الزوجات لأن رغم وجود استئصال جزء من عضو البظر والشفرتين الصفيريتين يمكنها الوصول إلى النشوة الجنسية البظريه خارجيا.

مصر 365