أخبار عاجلة

الأمن البحريني يعتقل فريق كرة قدم بعد فوزه ببطولة

الأمن البحريني يعتقل فريق كرة قدم بعد فوزه ببطولة الأمن البحريني يعتقل فريق كرة قدم بعد فوزه ببطولة

 أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان, اليوم, تصاعد حملة الاعتقالات التي تشنها السلطات البحرينية بصورة عشوائية بحق المواطنين, بزعم التحريض على العنف أو المشاركة فيه, والانتماء إلي جماعات تحرض على العنف.

وكانت الأجهزة البحرينية قد اعتقلت مساء أمس الأربعاء السادس عشر من سبتمبر سبعة عشر شابًا يمثلون فريق كرة قدم من منطقة أبو قوة بعد خروجهم من ملعب اتحاد الريف بعد حصولهم على كأس رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة ضمن بطولة المملكة للناشئين تحت رعاية رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة, دون معرفة أسباب الاعتقال أو الاتهامات الموجهة إليهم.

واستمرارًا لاستغلال السلطات البحرينية للنيابة العامة كأداة قمعية لتكميم أفواه معارضي النظام والزج بهم, أصدرت النيابة العامة يوم الثلاثاء 17 سبتمبر 2013 قرارًا بحبس “خليل المرزوق” مساعد الأمين العام لجمعية الوفاق لمدة ثلاثين يومًا علي ذمة التحقيقات, بعد أن وجهت له اتهامات بالتحريض والترويج على ارتكاب جرائم إرهابية، واستغلاله لمنصبه في جمعية سياسية منشئة طبقا للقانون ودعوته لارتكاب الجرائم الإرهابية, ومساندته لائتلاف 14 فبراير التي تصنفه السلطات البحرينية كتنظيم إرهابي.

وقالت الشبكة العربية: ” إن اعتقال السلطات البحرينية لعدد من الشباب دون سند قانوني, يعد استمرارًا لحملة اعتقالات الشباب التي تشنها قوات الأمن البحرينية بحق الشباب, والتي كانت بدايتها باعتقال مجموعة من الأطفال ببركة للسباحة, وتوجيه اتهامات إليهم بالمشاركة في أعمال عنف, وذلك في محاولة من السلطات البحرينية لقمع الحركات التي الاحتجاجية التي زادت وتيرتها في الآونة الأخيرة, وبخاصة منذ انطلاق حملة تمرد البحرينية التي دعا لها ائتلاف 14 فبراير“.

وأوضحت الشبكة العربية أن النيابة العامة البحرينية أصبحت الآن وبما لا يدع مجالًا للشك أداة قمعية في يد النظام البحريني للتخلص من معارضيه, التي فشلت الأساليب الأمنية واستخدام القوة في إثنائهم عن مطالبهم بالحرية والديمقراطية.

وطالبت الشبكة العربية السلطات البحرينية بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين وإسقاط الاتهامات الموجهة إليهم وضمان عدم ملاحقتهم.

أونا