أخبار عاجلة

الحكومة الليبية ترفض السماح لمكتب التحقيقات الفيدرالية بالدخول لاراضيها

الحكومة الليبية ترفض السماح لمكتب التحقيقات الفيدرالية بالدخول لاراضيها الحكومة الليبية ترفض السماح لمكتب التحقيقات الفيدرالية بالدخول لاراضيها

قررت الليبية عدم السماح لعناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI بدخول أراضيها للقبض على المشتبه بهم في تنفيذ الهجوم الدموي على القنصلية الأمريكية في بنغازي، الذي أدى إلى مقتل أربعة أمريكيين بينهم السفير كريستوفر ستيفنز حسبما كشف مسؤول في الخارجية الأمريكية أمام لجنة بالكونجرس. 

وقال النائب الجمهوري، إيد رويس:”لم يصار إلى اعتقال أو قتل أي إرهابي متورط حتى الآن رغم قول الرئيس (باراك أوباما) إن الأمر على رأس أولوياته،” بينما أثار زميله، تيد بو، قضية العجز عن الوصول إلى القيادي المتشدد أحمد أبو ختالة، المشتبه بضلوعه في الهجوم، رغم تمكن قناة” CNN “من إجراء مقابلة معه.

وكانت السلطات الأمريكية قد اتهمت عددا من الأشخاص بالضلوع في الهجوم، ولكن أعضاء مجلس النواب من الحزب الجمهوري عادوا لإثارة القضية، مستغربين فشل السلطات في اعتقال المتورطين بعد مرور كل هذا الوقت.

ولكن باتريك كينيدي، نائب وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الإدارة، قال أمام لجنة الأمن في المجلس :”أن الوضع الأمني في ليبيا خطير بالنسبة للسلطات الأمريكية بما يحول دون دخول بنغازي.

واضاف كينيدى: “انه منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2011 وقت مهاجمة تدهور الوضع في بنغازي، يمكن أن يُسمح للصحفيين بالدخول لكنهم لن يسمحوا للعناصر الأمنية الأمريكية باعتقال أحد لأن السلطات الليبية لا تملك هذا المستوى من السيطرة”.

يذكر أن جلسة الاستماع التي عقدها مجلس النواب لكينيدي هي الأولى من بين ثلاث جلسات مقررة هذا الأسبوع للتحقيق بأحداث بنغازي، ويتهم الحزب الجمهوري الإدارة الأمريكية بالتقصير في حماية بعثتها وكبار المسؤولين في الخارجية.

أونا