أخبار عاجلة

من يهدّد نجوم الفنّ في مصر، ولماذا؟

من يهدّد نجوم الفنّ في مصر، ولماذا؟ من يهدّد نجوم الفنّ في مصر، ولماذا؟

تلقّى عدد من كبار الفنّانين تهديدات بالجملة لأسباب فنيّة وسياسيّة وغيرها، ما أثار موجة من ردود الأفعال التي انعكست لدى هؤلاء الفنانين انسحاباً أومواجهة أوسخرية من تلك التهديدات...
تهديدات مصرية في السويد
أحدث التهديدات المشار إليها كان ما وصل إلى أعضاء الوفد المصريّ في مهرجان "مالمو" بالسويد، بعد الاعتداء عليهم من قبل مناصرين للرئيس المعزول محمد مرسي، أثناء حضورهم أحد المهرجانات هناك، حيث هدّدوهم.
بعض الفنانين تلقّى التهديدات بجرأة، مؤكّداً أنّه لن يتراجع عن موقفه السياسيّ والوطنيّ، فكان أنّ رفضت لبلبة، وإلى جانبها هشام عبد الحميد والمخرج أمير رمسيس وغيرهم، العودة إلى ، وأصرّوا على حضور المهرجان، فيما قفل بعض الفنانين عائداً إلى مصر، إذ استقلّ عدد من المخرجين والإعلاميين، بمعيّة الفنانة عبير صبري، أوّل طائرة عائدة إلى القاهرة.
من جانبه، تلقّى عمرو واكد وشريكه المنتج السويديّ تهديدات حاولت النيل من إصراره على عرض فيلمه "الشتا الي فات" في مهرجانات دوليّة، وهو ما رفضه واكد، مؤكّداً أنّه لم ولن يتنازل عن فنّه أو مبادئه، أياً كانت التهديدات التي سيتلقاها.
نشر أرقام الفنانين
كما تلقّى عدد آخر من الفنانين مؤخّراً تهديدات بالقتل والاختطاف والتعدّي بالضرب لأسباب سياسية، لها علاقة بكونهم من داعمي ثورة 30 يونيو. وقد تمّ نشر أرقام هواتفهم المحمولة على موقع "تويتر"، ثمّ وُجّهت إليهم التهديدات بتصعيد الموقف، في حال عدم تراجعهم عن مواقفهم السياسيّة.
ومن أولئك الفنانين: عادل إمام وأحمد عزّ ومي كسّاب ومحمد صبحي وطلعت زكريا وغيرهم، ممّن تمّ اتهامهم بالخيانة الوطنيّة، والذين تعرّضوا لحملة من الاتصالات الهاتفيّة، كان عنوانها التهديد والشتم، مثلما حصل مع مي كساب وزميلها أحمد عزّ، اللذين تلقيا عشرات التهديدات والشتائم على هاتفيهما المحمولين.
اختطاف أحفاد عادل إمام
من جهته، قال الفنان عادل إمام إنّها ليست المرّة الأولى التي يتلقّى فيها تهديدات. لكنّها هذه المرة هي الأولى التي يتلقّى فيها آلاف المكالمات الهاتفيّة، بعد نشر رقمه هاتفه، فتضمّن بعضها تهديدات، فيما كان البعض الآخر مليئاً بالحبّ، في المقابل.
يُذكر أنّ عدداً كبيراً من الفنانين كان قد تلقّى تهديدات من قبل، جاء في صدارتهم عادل إمام الذي هُدّد باختطاف أحفاده، ما دفعه إلى تشديد الحراسة عليهم، فيما تلقى هاني سلامة تهديدات بالخطف، بعد إعلانه عن تجهيزه مسلسل "الداعية". لكنّ سلامة لم يتراجع عن تقديم المسلسل.
تهديدات بإيذاء عائلة حسن يوسف
من جهته، تلقّى حسن يوسف مؤخّراً تهديدات من مجهول بإيذائه وأسرته، ما دفعه إلى تحرير محضر رسميّ في أحد أقسام الشرطة، طالباً من وزارة الداخليّة حمايته وأسرته من هذا المصدر المجهول. وقد أكّد يوسف لـ"سيدتي نت" أنّه ليس لديه أعداء، فهو يحبّ كلّ الناس، ولا توجد خلافات بينه وبين أيّ شخص، مؤكّداً أنّه لا يعرف سبب هذه التهديدات أو مصدرها، ما جعله يفضّل اللجوء إلى الشرطة لحمايته هو وأسرته.

سيدتي