أخبار عاجلة

قنابل موقوتة تجوب الشوارع بلا مظلات تحت 45 مئوية

قنابل موقوتة تجوب الشوارع بلا مظلات تحت 45 مئوية قنابل موقوتة تجوب الشوارع بلا مظلات تحت 45 مئوية

الأهالي تخوفوا من كارثة محتملة و«المدني» يعد بالتواصل

 عبد الهادي الصويان (المدينة المنورة)

يلفت انتباه كل ذي عينين خلال تجوله في الطرقات والشوارع الرئيسية في المدينة المنورة تلك الشاحنات الصغيرة «الدينات» التي تحمل على متنها عشرات أنابيب الغاز بغرض التوزيع على المنازل، حيث يرى الأهالي أنها قنابل موقوتة تجوب الشوارع والأحياء في ظل ارتفاع درجات الحرارة التي تصل إلى 45 درجة مئوية، في مشهد مخيف، ما أثار حفيظة بعض الأهالي حيث أبدوا تخوفهم من وقوع كارثة -لا سمح الله- تشبه كارثة ناقلة غاز الرياض التي وقعت في شهر ذي الحجة الماضي، والتي خلفت أضرارا جسيمة في الأرواح والممتلكات.وتحدث لـ«عكاظ» عدد من أهالي المدينة، مبدين تخوفهم من تنقل الشاحنات الصغيرة خلال عملية توزيعها لأنابيب الغاز على المنازل بكل أريحية، رغم افتقاد هذه الشاحنات لأبسط مقومات ووسائل السلامة، كالمظلات الواقية والمضادات للحرارة وإحكام إغلاق صناديقها، بعيدا عن أيدي العابثين، وغيرها من وسائل السلامة الأخرى، ناهيك عن رداءة تلك الشاحنات وتقادمها لدرجة تجاوزها العمر الافتراضي، وشبه المواطنون هذه الشاحنات بالقنابل الموقوتة التي تسير بينهم في الشوارع وتقف بجوارهم عند إشارات المرور الضوئية، مناشدين الجهات المختصة ممثلة بالدفاع المدني بالنظر في وضع هذه الناقلات وإلزام أصحابها بتأمينها من مختلف الجوانب لسلامة المواطنين وقائديها على حد سواء.يقول المواطن عبدالرحمن الحربي إن وضع شاحنات توزيع الغاز التي تجوب الشوارع وتتجول في داخل الأحياء وضعا مخيفا حيث تفتقر لأبسط شروط السلامة فتجد سائقيها يسيرون في الشوارع وداخل الاحياء في عز النهار غير مبالين بما تشكله هذه الأنابيب من خطورة، لاسيما في مثل هذه الأجواء الحارة. وناشد الحربي الدفاع المدني بمنع هذه السيارات من نقل الغاز وتوزيعه والاكتفاء بتوزيع الغاز في المحلات المخصصة لها حفاظا على أرواح المواطنين التي قد تعرضها للخطر.فيما أشار المواطن احمد نايف المطيري الى أن منظر هذه السيارات في داخل الاحياء يظل هاجسا لدى المواطنين حيث يؤكد أن مشاهدة هذه الشاحنات تجوب الشوارع وتقترب من المنازل يعيد الى الأذهان حادثة شاحنة الغاز التي وقعت في مدينة الرياض العام الماضي منوها بضرورة أن تقوم الجهات ذات العلاقة بمنع هذه الشاحنات بالتجول بين المنازل حتى يتم توفير شروط السلامة، خاصة أنها تنقل أنابيب الغاز تحت أشعة الشمس دون أن يتم التشديد عليهم بوضع مظلات واقيه تحميها من الحرارة، حتى لا تكون عرضة للانفجار لا سمح الله.يشاطرهم الرأي المواطن سيف الحربي قائلا: تشكل هذه الشاحنات خطرا محدقا على المواطنين، حيث ان وضعها لا يبشر بخير أبدا، بل انها معرضة لأيادي العابثين، كأن يلقي أحدهم سيجارة مشتعلة داخل الصندوق فتقع كارثة -لا سمح الله- لا يحمد عقباها، مناشدا الجهات المختصة بالنظر في وضع هذه الشاحنات وخلوها من وسائل السلامة والأمان.من جهته أوضح لـ«عكاظ» المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني في منطقة المدينة المنورة العقيد خالد بن مبارك الجهني بأنه سيتم التواصل مع الجهة المختصة لوضع الترتيبات والإجراءات النظامية التي تنظم ذلك.