أخبار عاجلة

حمزاوي: يجب حل "الإخوان".. واستقرار الدولة مرهون بعدم تدخل الجيش في السياسة

حمزاوي: يجب حل "الإخوان".. واستقرار الدولة مرهون بعدم تدخل الجيش في السياسة حمزاوي: يجب حل "الإخوان".. واستقرار الدولة مرهون بعدم تدخل الجيش في السياسة
أستاذ العلوم السياسية: يجب تشكيل لجان للتحقيق في الأحداث الأخيرة.. وأرفض تدخل الغرب في شؤون

كتب : محمد عاشور منذ 13 دقيقة

قال الدكتور عمرو حمزاوي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة ورئيس حزب مصر الحرية، إنه لابد من حل جماعة الإخوان المسلمين واصفًا إياها بأنها "جماعة كله في واحد"، موضحًا أن الجماعة خلطت بين السياسة والعمل الدعوي، دون خضوعها للقوانين المصرية.

وأضاف حمزاوي، في حواره مع الإعلامي محمود الورواري ببرنامج "الحدث المصري"، أنه كان يؤيد استخدام الحل السياسي بعيدًا عن فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، ويرفض تمامًا أن يستغل الغرب - بأي صورة من الصور - المناقشات الداخلية بمصر للإضرار بمصالحها، مؤكدًا أن الدولة الوطنية تتماسك في إطار سيادة القانون والعدالة، مطالبًا بضرورة وضع مادة في الدستور تمنع تأسيس أحزاب على أساس ديني، وأنه لابد من وضع معايير ضابطة لمشاركة اليمين الديني في الحياة السياسية.

وشدد حمزاوي، على ضرورة احترام الدولة لسيادة القانون لضمان استمراريتها، مطالبًا بشكيل لجان للتحقيق في الأحداث الأخيرة، منوهًا بأن المؤسسات الغربية تتعامل مع حقوق الإنسان في العالم بمقاييس مزدوجة، مبديًا رفضه الكامل لأي تدخل غربي في الشأن الداخلي المصري.

وتابع: "أطالب بالتركيز على التعديلات الدستورية في الوقت الحالي والحديث عن الانتخابات البرلمانية والرئاسية في وقتها"، مضيفًا: "أدافع عن مدنية الدولة ولن تستقر الدولة إلا في حال عدم تدخل الجيش والشرطة في الحياة السياسية، وسأصوت لمرشح مدني في الانتخابات الرئاسية المقبلة".

وتابع: "أطالب بالتركيز على التعديلات الدستورية في الوقت الحالي والحديث عن الانتخابات البرلمانية والرئاسية في وقتها"، مضيفًا: "أدافع عن مدنية الدولة ولن تستقر الدولة إلا في حال عدم تدخل الجيش والشرطة في الحياة السياسية، وسأصوت لمرشح مدني في الانتخابات الرئاسية المقبلة".

DMC