ناجون من تحت الأنقاض بعد العواصف الأمريكية

ناجون من تحت الأنقاض بعد العواصف الأمريكية ناجون من تحت الأنقاض بعد العواصف الأمريكية
حاول السكان الخائفون من العواصف إنقاذ ممتلكاتهم، وسحبت أطقم الإنقاذ الناجين من تحت المنازل المنهارة في أعقاب نظام العاصفة الذي أحدثه إعصار أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل عندما انطلق عبر أجزاء من جورجيا وألاباما.

وظهر الدمار الواسع بعد يوم من العواصف العنيفة التي قلبت المنازل المتنقلة في الهواء، وأدت إلى اقتلاع الأشجار في المباني، وقطع الأشجار وأعمدة الكهرباء، وخرجت قطار الشحن عن مساره.

البحث تحت الركام

وقال باستر باربر في مقاطعة أوتوجا إن طاقم البحث عثر أيضًا على خمسة أشخاص سالمين لكنهم محاصرون في ملجأ من العواصف بعد أن سقط جدار من المنزل المجاور عليه.

وقالت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية، التي كانت تعمل على تأكيد الأعاصير، إنه تم الإبلاغ عن أضرار إعصار مشتبه بها في 14 مقاطعة على الأقل في ولاية ألاباما و14 مقاطعة في جورجيا. ومن المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر خلال الليل في المناطق المنكوبة بشدة في الولايتين، حيث ظل أكثر من 30 ألف منزل وشركة دون كهرباء عند غروب الشمس. 7 أشخاص

وتسبب الإعصار الذي تم إلقاء اللوم عليه في مقتل سبعة أشخاص على الأقل في مقاطعة أووجا الريفية في أضرار تتفق مع إعصار EF3، والذي يقع على بعد خطوتين فقط من أقوى فئة من الإعصار. وقالت هيئة الأرصاد إن رياح الإعصار بلغت سرعتها 136 ميلا في الساعة على الأقل.

وقال إرني باجيت، مدير إدارة الطوارئ في مقاطعة أووجا، إن ما لا يقل عن 12 شخصًا نُقلوا إلى المستشفيات، بينما قطعت أطقم الإنقاذ الأشجار بحثًا عن ناجين.

وأوضح أن نحو 40 منزلا دمرت أو لحقت بها أضرار جسيمة، بما في ذلك عدة منازل متنقلة أطلقت في الهواء.

استمرار الضحايا

وبين جيمس ستالينجز، مدير إدارة الطوارئ والأمن الداخلي في جورجيا، أن طفلًا يبلغ من العمر 5 سنوات كان يستقل سيارة لقي حتفه جراء سقوط شجرة في مقاطعة بوتس بوسط جورجيا.

وقال إن أحد والديه الذي كان يقود سيارته أصيب بجروح خطيرة.

وفي مكان آخر، قُتل عامل بوزارة النقل بالولاية أثناء رده على أضرار العاصفة، على حد قول حاكم ولاية جورجيا بريان كيمب.

وقام كيمب بمسح بعض أسوأ الأضرار التي لحقت بالعاصفة بواسطة المروحية. وقال إنه في بعض المناطق، اضطرت فرق الإنقاذ إلى حفر المنازل المنهارة لتحرير الناجين المحاصرين.

وبين أن العاصفة ألحقت أضرارًا على مستوى الولاية، مع بعض الأسوأ حول مقاطعة تروب بالقرب من خط جورجيا-ألاباما، حيث أصيب أكثر من 100 منزل. تم علاج ما لا يقل عن 12 شخصًا في مستشفى في مقاطعة سبالدينج، جنوب أتلانتا، حيث أكدت خدمة الأرصاد الجوية ضرب إعصارين على الأقل.


الوطن السعودية