حملة للحفاظ على المراعي وتنميتها

حملة للحفاظ على المراعي وتنميتها حملة للحفاظ على المراعي وتنميتها
يطلق المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر الأحد، حملةً توعوية تحت شعار «ننميها للغد» بمشاركة أكثر من 13 جهة حكومية، للتوعية بأهمية الحفاظ على المراعي وتنميتها.

وتهدف الحملة إلى إيصال رسائل توعوية حول جهود المركز في تمنية المراعي والحفاظ عليها في مختلف مناطق المملكة، وكذلك رفع وعي الفئات المستهدفة بالجهود المحلية المبذولة تجاه المجتمع.

تأتي الحملة في إطار اهتمام المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر بالمحافظة على الغطاء النباتي وتنميته والتوعية بضرورة حماية البيئة، وامتدادًا لرؤيته لتكوين غطاء نباتي مزدهر ومتنوع يعزز الاستدامة البيئية ويسهم في جودة الحياة، وتحقيقًا لأهدافه المتمثلة في الحد من التدهور الرعوي، والتنمية المستدامة للموارد الرعوية.

ويعمل المركز على تأهيل أكثر من 225 ألف هكتار من أراضي الفياض والرياض، وإعادة تأهيل 300 ألف هكتار من أراضي المراعي في المملكة بحلول 3020، حيث أن 73% من مساحة المملكة تعتبر ضمن المراعي الطبيعية، ويعرّف المركز المراعي بأنها «الأراضي المغطاة - كليًا أو جزئيًا - بنباتات محلية أو غير محلية نامية نموًا طبيعيًا، وتتفاوت في صلاحيتها للرعي وتغذية الحيوانات، سواءً أكانت أعشابًا، أم شجيرات، أم أشجارًا».

يذكر أن المركز يعمل على تنمية مواقع الغطاء النباتي وحمايتها والرقابة عليها وتأهيل المتدهور منها، بما في ذلك إدارة أراضي المراعي والغابات والمتنزهات الوطنية واستثمارها، والكشف عن التعديات على الغطاء النباتي، ومكافحة الاحتطاب حول المملكة، تعزيزًا للتنمية المستدامة وتحسين جودة الحياة، وتحقيقًا لمستهدفات مبادرة الخضراء.


الوطن السعودية