أخبار عاجلة

مجلس الوزراء السعودي يصدر 11 قرارا.. أبرزها تعديل مدة الإقامة وجدول التأشيرات

مجلس الوزراء السعودي يصدر 11 قرارا.. أبرزها تعديل مدة الإقامة وجدول التأشيرات مجلس الوزراء السعودي يصدر 11 قرارا.. أبرزها تعديل مدة الإقامة وجدول التأشيرات

الرياض – مباشر: ترأس خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، في قصر اليمامة بمدينة الرياض.

وأعرب المجلس، عن ارتياحه إزاء ما حققه الناتج المحلي الإجمالي من نمو بنسبة 8.6% في الربع الثالث من عام 2022، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مع تسجيل التضخم في المملكة معدلات تعد الأقل بين دول مجموعة العشرين، وفقا لوكالة الأنباء "واس".

وأصدر مجلس الوزراء 11 قرارا؛ كان أبرزها تعديل مدة الإقامة؛ في حالة الدخول لمرة واحدة لكافة أغراض تأشيرة الزيارة، لتكون 3 أشهر، وتعديل جدول هيكل التأشيرات لتكون صلاحية تأشيرة المرور للزيارة 3 أشهر ومدة الإقامة 96 ساعة، وبدون رسم.

ووافق مجلس الوزراء، على مذكرة تفاهم بشأن تشكيل مجلس الشراكة الاستراتيجية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة الجمهورية الهيلينية.

وفوض مجلس الوزراء، وزير الاستثمار - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب التركي؛ في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية تركيا للتعاون في مجال تشجيع الاستثمار المباشر، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

وتمت الموافقة على مذكرة تفاهم في مجال السياحة بين وزارة السياحة في المملكة العربية السعودية ووزارة السياحة في جمهورية البرازيل الاتحادية.

وفوض المجلس، وزير التجارة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الأذربيجاني؛ في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة العربية السعودية ووكالة تنمية الأعمال الصغيرة والمتوسطة في جمهورية أذربيجان في مجال تنمية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

وفوض المجلس، وزير الخارجية - أو من ينيبه - بالتباحث والتوقيع على الميثاق الطوعي بين الدول والأمين العام للأمم المتحدة لدعم الالتزام المتبادل والتضامن والقضاء على الاستغلال والاعتداء الجنسيين في منظومة الأمم المتحدة، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

وتم تفويض، وزير الخارجية - أو من ينيبه - بالتباحث مع المجلس الدولي للتمور في شأن مشروع اتفاقية مقر بين حكومة المملكة العربية السعودية والمجلس الدولي للتمور، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

وفوض مجلس الوزراء، وزير الثقافة - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الكولومبي في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الثقافي بين وزارة الثقافة في المملكة العربية السعودية ووزارة الثقافة في جمهورية كولومبيا، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

وتم تفويض وزير العدل - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الماليزي في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في المجال القضائي بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة ماليزيا، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

وقرر المجلس، تعيين عبدالله بن سالم بن نوح، وأحمد بن عبدالوهاب عابد، ممثلين من القطاع الخاص من ذوي الخبرة والاختصاص في مجلس إدارة المؤسسة العامة للحبوب.

ووافق مجلس الوزراء، على تعيين ناصر بن محمد بن عطية الفريدي على وظيفة (وزير مفوض) بوزارة الخارجية، وترقية حمود بن عيسى بن حمود الشريدة إلى وظيفة (مستشار أعمال) بالمرتبة (الرابعة عشرة) بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

واطّلع مجلس الوزراء، على الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، من بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، كما اطلع على ما انـتهى إليه كل من مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ومجلس الشؤون السياسية والأمنية، واللجنة العامة لمجلس الوزراء، وهيئة الخبراء بمجلس الوزراء في شأنها.

كما اطلع مجلس الوزراء على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، من بينها تقارير سنوية لوزارتي الشؤون البلدية والقروية "سابقاً"، والصحة، وصندوق التنمية الصناعية السعودي، والهيئة العامة للعقار، وهيئة تطوير المنطقة الشرقية، والهيئة العامة للنقل، واتخذ المجلس ما يلزم حيال تلك الموضوعات.

وثمّن المجلس، مخرجات الدورة العادية (الحادية والثلاثين) لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة المنعقدة في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وما عكسته من التوافق حول القضايا التي تهم دول المنطقة وشعوبها، وبما يُسهم في مواجهة التحديات المشتركة ويعزز الأمن والاستقرار الإقليمي.

وعدّ مجلس الوزراء، استضافة المملكة القمة العربية في دورتها (الثانية والثلاثين)، بأنه يأتي انطلاقاً من الحرص على ديمومة التعاون بين الدول العربية على جميع الأصعدة.

ونوه مجلس الوزراء، بمضامين كلمة ولي العهد في افتتاح أعمال النسخة الثانية من "قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر" التي عقدت في جمهورية العربية، وما اشتملت عليه من الإعلان عن استضافة المملكة مقر الأمانة العامة للمبادرة، وإسهامها بمبلغ 2.5 مليار دولار؛ دعماً لمشروعاتها وميزانية الأمانة العامة على مدى السنوات العشر المقبلة، والتأكيد على الالتزام بالعمل مع دول المنطقة لتحقيق أهداف المبادرة لتكون نموذجاً عالمياً لمكافحة التغير المناخي.

وتناول المجلس مستجدات أعمال السياسة الخارجية للدولة، ولاسيما ما يتصل بتوطيد علاقات المملكة مع الدول الشقيقة والصديقة، ودعم العمل العربي المشترك، وتعزيز التعاون الدولي في مختلف المجالات.

للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا

ترشيحات:

الجوازات السعودية تحدد شرطين للراغبين بحضور بطولة في قطر

أصول البنوك السعودية المدرجة تقفز إلى 887.7 مليار دولار بالربع الثالث من 2022

السيادي السعودي يدرس شراء وحدة أبراج "أوريدو" القطرية

النيابة السعودية: إيقاف تشكيل عصابي بتهمة تزييف النقود تمهيداً لإحالتهم للمحاكمة

الحبوب السعودية: انتهاء موسم شراء القمح المحلي لعام 2022 بتوريد 538.44 ألف طن

مباشر ()

مباشر (اقتصاد)