رئيس لجنة تحقيق أممية يطالب بالتحرك في ملف المفقودين في سوريا

رئيس لجنة تحقيق أممية يطالب بالتحرك في ملف المفقودين في سوريا رئيس لجنة تحقيق أممية يطالب بالتحرك في ملف المفقودين في سوريا

جي بي سي نيوز :- طالب رئيس لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة المعنية بسوريا باولو بينيرو اليوم الجمعة الدول الأعضاء بالأمم المتحدة ب"التحرك الآن نيابة عن الملايين الذين يبحثون عن أحبائهم المفقودين في سوريا".

جاء ذلك في تقديم بينيرو تقريرا بعنوان (المفقودون والمختفون في سوريا: هل من سبيل للتحرك قدما؟) والذي يتضمن توصيات بإنشاء "آلية ذات ولاية دولية".

وقال ان "هناك الكثير من الأمور يمكن القيام بها لدعم الضحايا والناجين في عملية البحث عن المفقودين فالعائلات انتظرت وقتا طويلا بالفعل".

وأضاف أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس سينشر قريبا دراسة بناء على قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 76/228 حول كيفية تعزيز الجهود لتوضيح مصير المفقودين في سوريا وأماكن وجودهم وتحديد هوية الرفات البشرية وتقديم الدعم للأسر.

واكد بينيرو ان لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة دأبت على الدعوة لإنشاء "هيئة لتوحيد المطالبات المقدمة لمجموعة واسعة من المنظمات غير الحكومية والإنسانية لتعقب وتحديد هوية المفقودين والمختفين" بكفاءة وفعالية ومساعدة أسرهم وأن تكون مشاركة الأسر والضحايا والناجين في صلب عمل هذه الهيئة.

على صعيد متصل نقل البيان عن عضو لجنة التحقيق المفوض هاني مجلي تأكيده ضرورة ان تضمن الآلية مشاركة عائلات المفقودين في سوريا وأن تكون في متناولهم بغض النظر عن مكان إقامتهم.

وقال مجلي إن ذوي الضحايا هم ضحايا أيضا وينبغي للآلية أن ترفع أصواتهم أثناء سعيهم للحصول على المعلومات مؤكدا في الوقت نفسه ضرورة الإسراع في إنشاء آلية فعالة "لأن التجارب على الصعيد العالمي تظهر أنه كلما طال إنشاء مثل هذه الآلية زادت صعوبة الكشف عن مصير وأماكن وجود المفقودين".

واكد البيان استعداد اللجنة لدعم عمل هذه الآلية المنتظرة عبر كم هائل من المعلومات جمعتها منذ عام 2011 بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في المعتقلات في سوريا.

كونا

جي بي سي نيوز